حزب التجمع اليمني للإصلاح يستبعد إمكانية تشكيل حكومة جديدة

ديبريفر
2020-11-23 | منذ 6 يوم

محمد اليدومي

الرياض (ديبريفر) - استبعد حزب التجمع اليمني للإصلاح، مساء الأحد، إمكانية تشكيل حكومة جديدة، في حال لم يتم تنفيذ الشق العسكري والأمني من آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض.
وقال محمد اليدومي، رئيس حزب الإصلاح، في بيان مقتضب، إنه "مر أكثر من عام على توقيع اتفاق الرياض، وأكثر من ثلاثة أشهر على محاولة تجديد الاتفاق".

وأشار إلى أن "عدم تنفيذ ما تم الاتفاق عليه من تنفيذ الشق العسكري والأمني، سيجعل ولادة الحكومة أمراً متعسراً".

وفي 5 نوفمبر العام الماضي، تم التوقيع على اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية الشرعية، والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، برعاية سعودية ودعم أممي، لإنهاء التوتر الحاد بين الطرفين.

ونهاية يوليو الماضي، أعلنت السعودية التي تقود تحالفاً عربياً عسكرياً في اليمن دعماً للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، آلية لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض.

وتضمنت الآلية تخلي الانتقالي عن الإدارة الذاتية في المحافظات الجنوبية، وتشكيل حكومة كفاءات ائتلافية مناصفة بين الجنوب والشمال، ومغادرة القوات العسكرية لمحافظة عدن، وفصل قوات الطرفين بين أبين وإعادتها إلى مواقعها السابقة.

وفي وقت سابق الأحد، هدد الانتقالي بإنهاء وقف إطلاق النار مع القوات الحكومية، وقال إنها تشن ضده حرب استنزاف، وإن الصبر على مؤامراتها لم يعد ممكناً.
وبعد ساعات قليلة على بيان الانتقالي، أكدت قوات الشرعية التزامها بوقف إطلاق النار، لكنها شددت على أنها ستتعامل بقوة مع أي خروقات للتهدئة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet