الحوثيون يرفضون دعوتهم للسلام بشروط "تعجيزية"

ديبريفر
2020-11-25 | منذ 2 شهر

محمد علي الحوثي

صنعاء (ديبريفر) - انتقدت جماعة أنصار الله (الحوثيين) مساء الثلاثاء، دعوتها للقبول بالسلام دون شروط، في حين يشترط الطرف الآخر (الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا) تحت مسمى مرجعيات، مؤكدة رفضها لأي "سلام بشروط تعجيزية".
وكتب القيادي البارز في جماعة الحوثيين، وعضو مجلسها السياسي الأعلى، محمد علي الحوثي، في تغريدة على "تويتر":" يقولون تعالوا إلى سلام بدون شروط، ثم يقولون وفق المرجعيات، ما تعني شروط، ولو كانت حلاً لما كان هناك عدوان لتركيع الشعب للقبول بها".
وأضاف: "ولا تسمى المرجعية إلا ما يتم التوافق عليها بين الأطراف".
وقال الحوثي إن "السلام بدون حكمة لا يصل إلى نتيجة، وبداية السلام معرفة الخصم للنقاط المشتركة لخصمه، لا شروط التعجيز المرفوضة".
وتسيطر جماعة الحوثيين على العاصمة صنعاء وأغلب المحافظات شمال وغرب اليمن منذ 21 سبتمبر 2014.
وتصر الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، على حرصها الكامل على إحلال السلام الدائم المرتكز على المرجعيات الثلاث المتفق عليها، وهي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.
ويشهد اليمن حرباً عنيفة منذ نحو ست سنوات بين القوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية، وجماعة الحوثيين المسنودة من إيران، خلفت أسوأ كارثة إنسانية في العالم وفقاً لتقارير أممية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet