المشاط يؤكد قبول جماعته بسلام واقعي يحفظ لليمن قراره الحر والمستقل

ديبريفر
2020-11-30 | منذ 2 شهر

مهدي المشاط

صنعاء (ديبريفر) - جدد رئيس المجلس السياسي الأعلى التابع لجماعة أنصار الله (الحوثيين) مهدي المشاط، مساء الأحد، تأكيد حرص جماعته على السلام في اليمن، ولكن وفق شروط معينة.
وقال المشاط في كلمة متلفزة بمناسبة الذكرى الـ53 لاستقلال جنوب اليمن من الاستعمار البريطاني، إن جماعته مع "السلام العادل والواقعي الذي يضمن وقف العدوان ورفع الحصار وضبط الموارد واستئناف صرف المرتبات والإفراج الكلي عن الأسرى".

مشيراً إلى أن جماعته مع" السلام الذي يحفظ لليمن قراره الحر والمستقل ويحفظ للشعب اليمني أمنه واستقراره ووحدة وسلامة أراضيه، وحقه الكامل في بناء دولته المدنية العادلة".

ومؤكداً دعم جماعته لجهود المبعوث الأممي وانفتاحها على كل الجهود والمساعي الرامية لوقف الحرب ومعالجة آثارها وصولاً إلى استئناف علاقات صحيحة وسليمة مع دول المحيط والعالم.

وكشف المشاط عن طموح جماعته في إقامة علاقات دبلوماسية تقوم على أساس المصالح المشتركة والاحترام المتبادل وحسن الجوار واحترام السيادة.

لافتاً إلى أن جماعة الحوثيين استطاعت بناء قوات احتياطية وصفها بـ"الضاربة" ومعدة جيداً من حيث جودة البناء والتدريب والتأهيل والتسليح المطور
واتهم المشاط السعودية والإمارات باحتلال أجزاء من اليمن، وقال إن ذلك يحز في النفس، خاصة مع حلول ذكرى الاستقلال من الاستعمار البريطاني، "فيما لا يزال جزء عزيز من تراب الوطن تحت وطأة دول بعضها مع الأسف يقل عمرها بعشرات السنين عن أحداث منزل في كريتر القديمة، ومن مبنى أول إذاعة في عدن، ويقل أيضاً بعقود طوال عن أقرب فصيل من عصافير سقطرى المتجددة".
وتسيطر جماعة الحوثيين على العاصمة اليمنية صنعاء وأغلب المحافظات شمال وغرب اليمن منذ 21 سبتمبر 2014.
وتشهد اليمن حرباً ضارية بين القوات التابعة للحكومة المعترف بها دولياً المدعومة من تحالف عربي بقيادة السعودية، وبين جماعة الحوثيين المدعومة من إيران.
وتسببت الحرب المستمرة منذ نحو ست سنوات في اليمن بكوارث إنسانية هي الأسوأ في العالم وفقاً لتقارير أممية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet