مسؤول يمني: السعودية رفضت مقترح الرئيس للحقائب السيادية في الحكومة الجديدة

ديبريفر
2020-11-30 | منذ 2 شهر

عبدالعزيز جباري

الرياض (ديبريفر) - قال نائب رئيس مجلس النواب اليمني عبد العزيز جُباري، مساء الأحد، إن السعودية رفضت الأسماء التي اقترحها الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي للحقائب السيادية في الحكومة الجديدة المنبثقة عن اتفاق الرياض.
وأضاف جُباري في تغريدة على "تويتر"، "حرصاً من الأشقاء على راحة الرئيس وحفاظا على شرعيته تم رفض الأسماء المقترحة".
وأشار إلى أن من وصفه بـ "المشرف العام الجابر" في إشارة إلى السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر، "سيقوم بعد تسميته لرئيس الحكومة على اختيار وزراء الحقائب السيادية، وأنه على القوى السياسية تجهيز بيانات التأييد ومباركة هذه القرارات"، حد تعبيره.
وكان مصدر حكومي يمني أفاد بأن الرئيس عبد ربه منصور هادي يرفض التوقيع على إعلان تشكيل الحكومة الجديدة قبل تنفيذ المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً للشق العسكري من اتفاق الرياض المبرم في نوفمبر 2019، في حين يصر الانتقالي على تنفيذ الشق السياسي أولاً.
وفي سبتمبر الماضي انتقد نائب رئيس مجلس النواب اليمني، التعامل السعودي مع المسؤولين اليمنيين، وقال إنهم يتعاملون معهم كـ"تابعين" عليهم فقط تنفيذ القرارات التي يصدرها سفير السعودية في اليمن محمد آل جابر.. مستدركا :" عليهم التعامل مع الشعب والمسؤولين اليمني باحترام".
وكشف جباري أن السعودية "ضغطت على الرئيس هادي لتعيين رئيس وزراء، ووزراء من طرفها"، مؤكداً أنه لم ولن يتم تنفيذ اتفاق الرياض.
وكان جباري هاجم السعودية والإمارات في مناسبات عديدة، متهماً الدولتين بالوقوف حجر عثرة أمام وصول اليمنيين إلى اتفاق ومتهماً لهما بالسيطرة على القرار السياسي في اليمن لأهداف تخصهما بعيداً عن هدف حربهما المعلن في اليمن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet