الحوثيون يقولون إن المنظمات الدولية تتبع سياسة الكيل بمكيالين في تعاملاتها مع صنعاء وعدن

ديبريفر
2020-11-30 | منذ 2 شهر

محمد علي الحوثي

صنعاء (ديبريفر) - أبدت جماعة أنصار الله(الحوثيين) استيائها من ما قالت إنها سياسة الكيل بمكيالين التي تتعامل بها المنظمات الدولية العاملة في اليمن.
وقال القيادي البارز في جماعة الحوثيين وعضو مجلسها السياسي الأعلى، محمد علي الحوثي، مساء الإثنين، على حسابه في تويتر، إن المنظمات الدولية تتغاضى دائماً عن أي تعامل تتعرض له في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات.
واعتبر الحوثي أن هذا "دليل على تسيس التصرفات والكيل بمكيالين ضد عاصمة الجمهورية اليمنية صنعاء، والمناطق التي لها".
وتنتقد جماعة الحوثيين بشكل مستمر أداء المنظمات الدولية العاملة في اليمن، مما تسبب بأزمات حادة بين الجماعة وتلك المنظمات وفي مقدمتها برنامج الأغذية العالمي.
ودعا الحوثي المنظمات إلى الالتزام بالعمل الإنساني واحترام المهنية والجدية في إيصال المساعدات لعموم المواطنين في كل اليمن بدون تمييز.
وكانت النيابة العامة في مدينة عدن جنوب اليمن، وجهت الأربعاء الماضي، اتهاماً لعاملين في برنامج الأغذية العالمي بـ"الإضرار بالاقتصاد الوطني"، ودعت الجهات المعنية لمنعهم من السفر وضبطهم والتحقيق معهم.
وأفاد وكيل "نيابة الأموال العامة الابتدائية الثانية المختصة بقضايا الفساد" القاضي وضاح باذيب، في مذكرة وجهها لمدير مصلحة الهجرة والجوازات في عدن، أن "النيابة توالي التحقيق في واقعة الإضرار بالاقتصاد الوطني".
وأوضح باذيب أن المتهم هو برنامج الأغذية العالمي WFB ممثلاً بمدير مكتبه في عدن موتينتا شيموكا، ونائب مدير المكتب محمد علي محمود، دون مزيد من التوضيحات حول تفاصيل التهمة بحسب وكالة "الأناضول" التركية.
وطالبت النيابة من مصلحة الهجرة والجوازات، بمنع سفر المتهمين، من جميع المنافذ البرية والبحرية والجوية، وإدراج أسمائهم على القوائم السوداء حتى الانتهاء من اجراء التحقيق والتصرف وفقاً للقانون.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet