منظمة حقوقية تكشف حصيلة مفزعة لعدد القتلى من النساء والأطفال في اليمن خلال سنوات الحرب

ديبريفر
2020-12-01 | منذ 3 شهر

طبيبة تعالج أطفالا جرحى جراء غارة على صعدة

صنعاء (ديبريفر) - قالت منظمة حقوقية يمنية (غير حكومية)، الإثنين، إن "الحرب على اليمن اسفرت عن مقتل ألفين و381 امرأة، وألفين 780 جريحة، فيما قتلت ثلاثة آلاف و970 طفلاً وطفلة، وتسببت بجرح أربعة آلاف و89 طفلاً وطفلة بعضهم أًصيبوا بإعاقة دائمة.
حصيلة مفزعة عن قتلى وجرحى الحرب من النساء والأطفال والمدنيين، وثقتها منظمة "رائدات العدالة للتنمية والحقوق" التي تتخذ من العاصمة اليمنية مقراً لها، خلال نحو ست سنوات من الحرب.
وذكرت المنظمة إن عدد القتلى من المدنيين وصل لأكثر من 16 ألف و978 وأكثر من 26 ألف و203 جريح.
واتهمت المنظمة، التحالف العربي بقيادة السعودية، في التسبب بنزوح" أربعة ملايين و168 ألف و301 نازحاً ونازحة، وأكثر من 606 آلاف و694 أسرة نزحت جراء استهداف المدن والقرى والمساكن والمدارس والمراكز الصحية".
مشيرة إلى أن "الجرائم التي حصلت بحق المرأة والطفولة في اليمن، هي جرائم حرب مكتملة الأركان، ولن تسقط بالتقادم".
واتهمت المنظمة التحالف السعودي الإماراتي بممارسة أبشع الانتهاكات بحق المرأة اليمنية، من خلال استخدامه أسلحة محرمة، بالإضافة إلى فرضه حرب اقتصادية، وحصاراً خانقاً تسبب في نقص الغذاء والدواء.
وتشهد اليمن، حرباً منذ نحو ست سنوات، بين القوات الحكومية المدعومة من تحالف عربي بقيادة السعودية، وجماعة أنصار الله(الحوثيين) المدعومة من إيران.
وتسببت الحرب بمقتل 112 ألفا، بينهم 12 ألف مدني، كما أدت إلى حدوث اسوأ أزمة إنسانية في العالم، وفقاً لتقارير أممية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet