الحوثيون يتهمون التحالف باحتجاز 12 صياداً يمنياً

ديبريفر
2020-12-02 | منذ 2 شهر

يشتكي الصيادون اليمنيون من مضايقة قوات التحالف لهم واحتجازهم وقواربهم

صنعاء (ديبريفر) - اتهمت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، مساء الثلاثاء، التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، باحتجاز 12 صياداً يمنياً من محافظة حجة الحدودية مع المملكة، ودعت المجتمع الدولي إلى إيقاف ما أسمتها "قرصنة بوارج التحالف" ضد الصيادين في البحر الأحمر.
وقالت الهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر الأحمر، الخاضعة للحوثيين، إن بوارج التحالف والحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، تمارس أعمال القرصنة والاعتداءات والقتل والاختطاف والتعذيب في مياه البحر الأحمر ضد قوارب الصيادين التقليدين، بحسب قناة "المسيرة" الناطقة باسم الجماعة.
وأضافت أن "هذه الممارسات راح ضحيتها الآلاف من الصيادين بين شهيد وجريح ومختطف ونازح، كان آخرها احتجاز خمسة قوارب على متنها 12 صيادا من منطقة بحيص بمحافظة حجة".
وحملت الهيئة دول التحالف "مسؤولية النتائج المترتبة عن هذه الانتهاكات بحق الصيادين وحرمانهم من مصدر دخلهم الوحيد والكارثة الإنسانية التي ستحل بهم".
ودعت الهيئة "المجتمع الدولي ومجلس الأمن والمنظمات الانسانية والحقوقية إلى التحرك العاجل لوقف العدوان على اليمن ورفع الحصار ووقف القرصنة التي تمارسها بوارج العدوان ضد الصيادين في مياه البحر الأحمر"، حسب المصدر نفسه.
ويعاني الصيادون اليمنيون من أوضاع معيشية صعبة في ظل الحرب التي تصاعدت في مارس 2015، إثر تدخل التحالف العربي بقيادة السعودية لمساندة الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً في حربها ضد جماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة من إيران.
وكان صيادون يمنيون أطلقوا مناشدات لمنظمات حقوق الإنسان والمنظمات الإغاثية الدولية، بالضغط على قوات التحالف العربي، للتوقف عن استهدافهم وتعويضهم عن قواربهم المنهوبة ليتمكنوا من ممارسة مهنة الصيد.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet