تجدد الاشتباكات في أبين جنوبي اليمن

ديبريفر
2020-12-03 | منذ 3 شهر

الطرفان يقولان انهما ملتزمان بالهدنة ويتبادلان الاتهامات

أبين (ديبريفر) - تجددت الاشتباكات اليوم الخميس، بين قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً في محافظة أبين جنوبي البلاد.
واتهم المتحدث الرسمي باسم المنطقة العسكرية الرابعة وجبهة محور أبين، التابعة للانتقالي، محمد النقيب، على "تويتر"، القوات الحكومية، بتنفيذ هجوم على مواقع قوات الانتقالي في جبهة وادي سلا غرب مديرية شقرة في أبين.
وقال النقيب إن قوات الانتقالي أفشلت الهجوم و"ألحقت ضربات موجعة" بالقوات الحكومية، حد تعبيره.
وأضاف أن القوات الحكومية، حاولت شن هجوم باتجاه الطرية شرقي زنجبار، ومنطقة بربرة التابعة للقطاع الأيسر.
وكانت مصادر محلية أفادت باندلاع قصف متبادل بالأسلحة الثقيلة في ساعة متأخرة مساء الأربعاء بين قوات الحكومة والانتقالي فير جبهتي الشيخ سالم والطرية شرق مدينة زنجبار مركز محافظة أبين .
ولم يصدر أي تعليق من القوات الحكومية على اتهامات الانتقالي .
ويتبادل الطرفان، الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي، اتهامات بخرق الهدنة، ويقول كل منهما إنه ملتزم بوقف إطلاق النار.
وأعلن التحالف العربي، بقيادة السعودية، نهاية يوليو الماضي، آلية لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض، الموقع بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي، في 5 نوفمبر 2019.
وتتضمن الآلية، تخلي "الانتقالي" عن الإدارة الذاتية بالمحافظات الجنوبية، وتشكيل حكومة كفاءات مناصفة بين الجنوب والشمال.
كما تشمل استمرار وقف إطلاق النار، ومغادرة القوات العسكرية محافظة عدن، وفصل قوات الطرفين في أبين، وإعادتها إلى مواقعها السابقة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet