الدولار يقترب من حاجز ال 900 في تدني تاريخي غير مسبوق لقيمة الريال اليمني

ديبريفر
2020-12-04 | منذ 8 شهر

تواصل انهيار العملة اليمنية أمام الدولار

عدن (ديبريفر) - واصلت العملة اليمنية إنهيارها الجنوني المتسارع في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية المدعومة من التحالف السعودي الإماراتي، لتبلغ أدنى مستوى لها على مر التاريخ.

وأنخفضت قيمة الريال اليمني بصورة قياسية غير مسبوقة، بعدما وصل سعرالدولار إلى 898 مقترباً من حاجز ال 900 ريال في نهاية تداولات الخميس، مقابل إستقرار نسبي يشهده سعر الريال في سوق الصرافة بالمناطق التي تسيطر عليها جماعة أنصار الله (الحوثيين) منذ أكثر من عام والذي إستقر عند 610 ريال لكل دولار أمريكي.

ووصلت قيمة الريال السعودي إلى 235 ريال يمني في أسواق العاصمة المؤقتة عدن خلال التعاملات المسائية اليوم الخميس.

يأتي هذا التدهور المستمر على الرغم من إعلان جمعية الصرافين بعدن في بيان سابق لها الأربعاء، إغلاق جميع شركات ومحلات الصرافة عقب هذا الإنهيار القياسي للعملة المحلية أمام العملات الأجنبية الأخرى.

وكانت قيادة البنك المركزي اليمني التابع للحكومة الشرعية في عدن، أتخذ في وقت سابق عددا من الإجراءات والقرارات في محاولة منها لوقف هذا الإنهيار، إلا أنها ماتزال عاجزة حتى اللحظة عن إدارة المعركة بشكل فعال.

وكانت اسعار العملة اليمنية شهدت عام 2018 إنهياراً مشابها، حينما كسر الدولار الأمريكي حاجز الثمان مائة  (815 ريال لكل دولار الواحد)، قبل أن تتمكن الوديعة السعودية في إعادة الحياة للريال اليمني الذي إستقر حينذاك عند 460 مقابل العملة الأمريكية.

والأسبوع الماضي، أكد برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في اليمن، إن الريال اليمني فقد 250 بالمئة من قيمته منذ بدء الحرب عام 2015، ما أدى إلى ارتفاع أسعار السلع الغذائية بنسبة 140 بالمئة،فيما يشير باحثون اقتصاديون إن العملة اليمنية فقدت نحو 400 بالمائة من قيمتها الفعلية.

ويعزو مراقبون للشأن الإقتصادي اليمني هذا الإنهيار إلى وجود سلتين ماليتين في صنعاء وعدن يتنازعان السلطات المالية، بالإضافة إلى التأثير  المباشر لتعثر مشاورات الرياض بين الشرعية والإنتقالي على هذا التدهور الخطير في قيمة العملة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet