الحكومة اليمنية: الحوثيون يضاعفون تجنيد الأطفال لبناء جيش من الإرهابيين

ديبريفر
2020-12-06 | منذ 3 شهر

معمر الإرياني

الرياض (ديبريفر) - اتهمت حكومة تصريف الأعمال اليمنية المعترف بها دولياً يوم السبت، جماعة أنصار الله (الحوثيين)  بمضاعفة عمليات تجنيد الأطفال، لبناء جيش من الإرهابيين وتغطية النقص الحاد في مخزونها البشري.
وقال وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال معمر الإرياني، في تصريح صحفي، إن جماعة الحوثيين "تضاعف عمليات تجنيد الأطفال وتخضعهم لما تسميها دورات ثقافية وعسكرية بهدف بناء جيش من الإرهابيين وتغطية النقص الحاد في مخزونها البشري، في انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني وقوانين حماية الأطفال ومنع استغلالهم في الحروب والصراعات".
وطالب المجتمع الدولي،  بموقف حازم إزاء جريمة تجنيد الحوثيين لعشرات آلاف الأطفال، وتحويلهم إلى أدوات للقتل، وقنبلة موقوتة تهدد حاضر ومستقبل البلد والأمن والسلم الإقليمي والدولي.
ودعا إلى تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية لضمان مستقبل آمن يستحقه أطفال اليمن، حسب قوله.
ولا يُعرف على وجه الدقة، عدد الأطفال المجندين في اليمن، غير أن أطراف النزاع تتبادل الاتهامات بشأن احتجاز وتجنيد الأطفال أثناء الحرب.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet