تقدم جديد لقوات الحكومة اليمنية في أبين والانتقالي ينفي

ديبريفر
2020-12-06 | منذ 3 شهر

أبين

أبين (ديبريفر) - قالت مصادر عسكرية يمنية، اليوم الأحد، إن قوات الحكومة المعترف بها دولياً، حققت تقدماً وسيطرت على مواقع جديدة إثر مواجهات مع قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، في محافظة أبين جنوبي البلاد.
وأضافت المصادر أن القوات الحكومية حققت تقدماً نسبياً في المواجهات مع الانتقالي شمالي مدينة زنجبار، يوم السبت، واقتربت من الطريق الخلفي الرابط بين الطرية ومدينة جعار غربي أبين.
وذكرت أن قوات الحكومة أحكمت سيطرتها على مواقع الكثيب والجبلين الواقعة في الأطراف الشمالية الغربية لمنطقة الطرية المحاذية لمناطق باتيس والحصن في جعار مركز مديرية خنفر كبرى مدن محافظة أبين.
وأفادت المصادر بأن القوات الحكومية باتت على وشك السيطرة على طرق إمداد قوات المجلس الانتقالي القادمة من مناطق جعار ويافع وردفان.
في المقابل نفت قوات الانتقالي الجنوبي، إحراز القوات الحكومية أي تقدم في محور الطرية وقالت إن قواتها تصدت لمحاولات فاشلة للقوات الحكومية وأحرقت آليات ومركبات تابعة لها.
وهذا هو أول تقدم ميداني لافت للقوات الحكومية منذ أسابيع على بدء القصف المدفعي المتبادل بين الجانبين
وكانت المواجهات المسلحة شهدت ليل الجمعة السبت توسعاً لافتاً في نطاقها الجغرافي، متجاوزة مديريتي جعار وزنجبار لتبلغ منطقة الدرجاج القريبة عقب التقدم الميداني النسبي الذي أحرزته القوات الحكومية، في جعار كبرى مديريات محافظة أبين عقب سيطرتها على جبل مديفين.
وأفادت مصادر طبية وميدانية بمقتل 17 شخصاً على الأقل وإصابة 24 آخرين على الأقل، في حصيلة شبه رسمية، خلال المعارك المستمرة بين الطرفين منذ مساء الخميس الماضي وحتى فجر السبت.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet