جماعة الحوثي تعلن رفض أي مقاربة سياسية لا تتضمن رفع الحصار

ديبريفر
2020-12-07 | منذ 3 شهر

محمد عبدالسلام

مسقط (ديبريفر) - أكد مسؤول رفيع في جماعة أنصار الله (الحوثيين)، أن أي مقاربة للحل السياسي في اليمن لا تأخذ في الإعتبار وقف العدوان ورفع الحصار في نفس الوقت، ستكون محكومة بالفشل.

وأبدى محمد عبدالسلام المتحدث الرسمي وكبير المفاوضين الحوثيين في مشاورات جنيف للسلام، إستغرابه الشديد من موقف الأمم المتحدة وصمتها إزاء الحصار المفروض على اليمن منذ عدة سنوات.

وقال في تغريدة على موقعه الرسمي بتويتر، إن "التجاهل الأممي للحصار المفروض على اليمن أمر غير مفهوم".

مؤكداً أن الحصار يشكل الوجه الأخر للعدوان، وأي مقاربة لا تأخذ في الاعتبار وقف العدوان ورفع الحصار معا فهي مقاربة فاشلة سلفاً”.

تصريحات المسؤول الحوثي هذه، جاءت في الوقت الذي يواصل فيه المبعوث الأممي الخاص لليمن مارتن غريفيث تحركاته لإقناع الأطراف المتحاربة بالموافقة على مسودة الإعلان المشترك من أجل إنهاء النزاع في البلد.

ويتضمن الإعلان المشترك في أبرز بنوده، وقفاً شاملاً لإطلاق النار والشروع في المشاورات السياسية في أقرب وقت، بالإضافة الى ترتيبات إنسانية لتخفيف معاناة الشعب اليمني جراء الصراع المحتدم.

وأواخر أكتوبر الماضي، إلتقى المبعوث الأممي مارتن غريفيث بكبير المفاوضين الحوثيين محمد عبدالسلام، في مسقط، وناقش الطرفان بنود المسودة التي رحبت بها الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا، في حين أن الجماعة الحوثية ماتزال متحفظة على بعض بنودها.

وتشهد اليمن للعام السادس على التوالي معارك عنيفة بين القوات الحكومية مدعومة من التحالف السعودي الإماراتي، وبين جماعة انصار الله (الحوثيين) الموالية لإيران.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet