حكومة تصريف الأعمال تطالب المجتمع الدولي ومجلس الأمن بوقف "العدوان الإيراني" على اليمن

ديبريفر
2020-12-07 | منذ 1 شهر

معمر الإرياني

الرياض (ديبريفر) - جددت حكومة تصريف الأعمال اليمنية المعترف بها دولياً، الإثنين، مطالبة المجتمع الدولي والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن القيام بمسؤولياتهم القانونية في إدانة التدخلات الإيرانية في اليمن، وسرعة العمل على إدراج جماعة أنصار الله (الحوثيين) ضمن قوائم الإرهاب.
وقال وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني على حسابه في "تويتر" إن ما وصفه بالـ" العدوان الإيراني على اليمن، وتدخلاته لدعم الانقلاب وتقويض الدولة واستهداف الجوار، امتداد لأجندة نشر الفوضى والإرهاب في المنطقة، وانتهاك صارخ لمبدأ السيادة والقرارات الدولية ذات الصلة بالأزمة اليمنية" حد قوله.
وزعم الإرياني، ان اعترافات مسؤول الخلية التجسسية التابعة للحوثيين والتي تم القبض عليها الخميس الماضي في محافظة مأرب شمال شرقي البلاد، كشفت معلومات خطيرة تؤكد تواجد خبراء من إيران والعراق ضمن غرف عمليات جماعة الحوثيين.
مضيفاً بأن "اعترافات مسؤول الخلية الحوثية، تؤكد أن الدور الإيراني في دعم الحوثيين لم يقتصر على تهريب الأسلحة والصواريخ الباليستية والتكنولوجيا العسكرية، بل امتد ليشمل التنفيذ الميداني للهجمات الصاروخية التي تستهدف الأعيان المدنية ويذهب ضحيتها المدنيين الأبرياء".
وكانت وزارة الدفاع في حكومة تصريف الأعمال اليمنية، أعلنت الخميس الماضي، ضبط خلية استخباراتية تعمل لصالح جماعة الحوثيين في مأرب.
وذكر موقع "سبتمبر نت" الاخباري التابع لوزارة الدفاع اليمنية، إن التحقيقات أثبتت تورط الخلية برصد إحداثيات لمواقع عسكرية ومدنية حساسة، وآليات عسكرية، وجعلها عرضة للاستهداف بواسطة الصواريخ والقذائف الحوثية.
مشيراً إلى أن" الأدلة والتحقيقات أثبتت المسؤولية المباشرة لعناصر الخلية عن جرائم استهداف المدنيين والقوات الحكومية في مأرب".
لافتاً إلى" تورط الخلية بإفشاء أسرار ومعلومات عسكرية وحربية، ونقل الأخبار والمعلومات المتعلقة بقوام الجيش ومعداته وآلياته وتشكيلاته بقصد الخيانة والإضرار بالعمليات القتالية".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet