حكومة تصريف الأعمال اليمنية ترحب بفرض واشنطن عقوبات على سفير إيران لدى الحوثيين

ديبريفر
2020-12-08 | منذ 3 شهر

معمر الإرياني

الرياض (ديبريفر) - رحبت حكومة تصريف الأعمال اليمنية المعترف بها دولياً، مساء الثلاثاء، بفرض الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات على سفير إيران لدى جماعة أنصار الله (الحوثيين) في صنعاء.
وكانت وزارة الخزانة الأمريكية، أعلنت في وقت سابق الثلاثاء، فرض عقوبات تتصل بالإرهاب على حسن إيرلو سير إيران لدى جماعة الحوثيين في صنعاء، والذي تم تعيينه منتصف أكتوبر الماضي.
وكتب وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، على حسابه في "تويتر":" نرحب بإعلان وزارة الخزانة الأمريكية فرض عقوبات على الضابط في فيلق القدس الإيراني حسن ايرلو والذي تم تهريبه وتسميته كسفير إيراني لدى جماعة الحوثيين، في انتهاك لقرارات مجلس الأمن والقوانين والمواثيق الدولية".
وزعم الإرياني أن "التدخلات الإيرانية في اليمن ساهمت بشكل رئيسي في انقلاب الحوثيين وتقويض جهود انهاء الحرب وحل الأزمة بطريقة سلمية، وفقاً للمرجعيات الثلاث، ومحاولات تحويل اليمن إلى منطلق لتهديد الأمن الإقليمي وسلامة خطوط الملاحة الدولية".
وثمن الوزير اليمني" موقف الإدارة الأمريكية في مواجهة التدخلات الإيرانية وسياسات نشر الفوضى والإرهاب في المنطقة" حد قوله.
داعياً لاستمرار سياسة الضغوط القصوى لوضع حد لما وصفه بالعدوان الإيراني على اليمن، والذي قال إن المدنيين هم من يدفعون ثمنه، والعمل على إدراج جماعة الحوثيين ضمن قوائم الإرهاب.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet