عضو في مجلس الشورى اليمني الموالي للشرعية يدعو لإعادة إدارة البنك المركزي إلى صنعاء

ديبريفر
2020-12-09 | منذ 3 شهر

عصام الشريم

القاهرة (ديبريفر) - دعا عضو في مجلس الشورى الموالي للحكومة الشرعية في اليمن، الثلاثاء، إلى سرعة إيقاف تدهور العملة الوطنية حتى لو كان ذلك بإعادة البنك المركزي اليمني من العاصمة المؤقتة عدن، إلى صنعاء.
وكان الرئيس عبدربه منصور هادي، نقل البنك المركزي اليمني من صنعاء إلى عدن في سبتمبر 2016، لكن العملة الوطنية شهدت انهياراً متزايداً وغير مسبوق.
وكتب الدكتور عصام شريم، على حسابه في "تويتر":" لوكان إعادة إدارة البنك المركزي إلى صنعاء سوف توقف تدهور العملة الوطنية وتعيد الريال إلى أجزاء من عافيته، ولو بالحد المقبول، فأنني أدعو إلى عودته إلى صنعاء".
وطالب شريم الحكومة المعترف بها دولياً الإقرار بالعجز والفشل في إدارتها للبنك المركزي اليمني عبر منظومة الشرعية التي قال إنها "غير متسقة أو متجانسة مع ذاتها حتى".
مضيفاً:" أعيدوا البنك إلى صنعاء لتروا من هي الدولة ومن هم المليشيات.. لقد فشلتم وذهبت ريحكم".
وخلال الأيام القليلة الماضية، سجل الريال اليمني في عدن والمناطق الخاضعة لسلطة الحكومة المعترف بها دولياً، انخفاضاً هو الأسوأ منذ بدء الحرب في مارس 2015، حيث تجاوز سعر الدولار الأمريكي الواحد حاجز التسعمائة ريال.
وماتزال السلطات الاقتصادية التابعة للحكومة اليمنية وفي مقدمتها البنك المركزي اليمني، عاجزة عن اتخاذ التدابير اللازمة لوضع حد لهذا الانهيار المتسارع في قيمة العملة الوطنية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet