مشروع "مسام" ينتزع 1630 لغماً وعبوة ناسفة خلال الأسبوع الأول من ديسمبر في اليمن

ديبريفر
2020-12-09 | منذ 3 شهر

تتواصل جهود المشروع السعودي "مسام"  في نزع الألغام والعبوات الناسفة في عدد من المناطق اليمنية

شبوة (ديبريفر) - يواصل مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية "مسام" في اليمن، مهامه في انتزاع الألغام بمختلف أنواعها في عدد من المحافظات الواقعة تحت سيطرة الحكومة المعترف بها دولياً جنوب وشرقي اليمن.
وأعلن "مسام" في بيان، الأربعاء، انتزاع 1.630 لغمًا، خلال الأسبوع الأول من ديسمبر الجاري، منها 15 لغمًا مضادة للأفراد، و187 لغمًا مضادة للدبابات، و 1.422 ذخيرة غير متفجرة، و6 عبوات ناسفة.
وبلغ إجمالي ما جرى نزعه منذ بداية المشروع منتصف 2018، حتى الآن 203 ألاف لغم وعبوة ناسفة.
ويقول المشروع إن جماعة أنصار الله(الحوثيين) زرعت تلك مئات الآلاف من الألغام والعبوات الناسفة في مختلف أرجاء اليمن وحاولت إخفاءها بأشكال وألوان وطرق مختلفة.
والثلاثاء، أفاد مشروع "مسام" أنه تم مسح وتطهير 7 حقول ملغومة في محافظة الجوف، و4 حقول في محافظة مأرب شمال شرقي اليمن، بالإضافة إلى حقل للألغام في منطقة القنذع بمحافظة البيضاء وسط اليمن.
ويواصل فريق "مسام" العمل حالياً في محافظة شبوة شرق اليمن، بمناطق جبلية شديدة الوعورة ممتلئة بالألغام والعبوات الناسفة.
و"مسام" مشروع إنساني أطلقه مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لتطهير الأراضي اليمنية من الألغام والذخائر غير المتفجرة في يونيو 2018.
وفي مارس 2015 قادت السعودية تحالفا عسكريا على اليمن تحت مسمى (عاصفة الحزم) بعد أن أطاح الحوثيون بحكومة الرئيس هادي المدعومة منها من العاصمة صنعاء في أواخر عام 2014.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet