أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي يدعون الحوثيين إلى تجنب الموت غير المبرر في مأرب

ديبريفر
2021-02-28 | منذ 1 شهر

دعا 15 عضواً في مجلس الشيوخ الأمريكي جماعة الحوثي إلى وقف عملياتها العسكرية في مأرب وتجنب الموت غير المبرر وتفاقم الكارثة الإنسانية

واشنطن (ديبريفر) - دعا 15 من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي، السبت، جماعة أنصار الله(الحوثيين) والنظام الإيراني الداعم لها، إلى وقف الهجمات على مدينة مأرب شمال شرقي اليمن.
وقال أعضاء مجلس الشيوخ في رسالة جماعية نشرها السيناتور الديمقراطي، كريس كونز، على حسابه في "تويتر"، إن جماعة الحوثي وداعميها في الحكومة الإيرانية وقف الهجوم على مأرب وتجنب الموت غير المبرر وتفاقم الكارثة الإنسانية" وفقاً لقناة "العربية" السعودية.
وأشارت الرسالة إلى أن "المجتمع الدولي كان دعا التحالف الذي تقوده السعودية في 2018، إلى وقف خطط مهاجمة مدينة الحديدة غربي اليمن، لما لها من تداعيات إنسانية هائلة، ولحسن الحظ تمت الاستجابة لتلك الدعوات تجنباً لحدوث مجاعة حدثت في اليمن".
واتهمت الرسالة، "جماعة الحوثي بأنهم هم من يخاطرون بإطلاق العنان لكارثة إنسانية جديدة على 3 ملايين شخص في مأرب، حيث الغالبية العظمى منهم من النازحين داخلياً الذين لجأوا إلى المدينة أو المخيمات القريبة".
وأضافت:" والآن ندعو قادة الحوثيين وداعميهم في الحكومة الإيرانية إلى وقف الهجوم على مأرب، وتجنب الموت والدمار الذي لا داعي له والذي قد ينجم عنه إطالة المعارك".
وحث أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي في رسالتهم" جميع الأطراف على الموافقة على وقف إطلاق النار في جميع أنحاء البلاد والبدء في مفاوضات سياسية لإنهاء الحرب".
وكانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، دعت في وقت سابق السبت، المجتمع الدولي إلى التدخل العاجل وإنقاذ حياة المدنيين والنازحين في مأرب.
وتشهد محافظة مأرب منذ عدة أسابيع معارك عسكرية، هي الأعنف منذ بدء الحرب في قبل عدة سنوات، ما تسبب في سقوط ضحايا مدنيين بينهم اطفال ونساء.
وطالبت الخارجية اليمنية في بيان مقتضب، جميع المنظمات الإنسانية لتحمل مسؤوليتها القانونية والأخلاقية في حماية المدنيين والنازحين، الذين يواجهون تبعات آلة حرب المليشيات الحوثية، حد تعبير البيان.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet