مصدر حكومي يمني: الإمارات تواصل بناء قواعد عسكرية في سقطرى بموافقة السعودية

ديبريفر
2020-12-14 | منذ 3 شهر

تقول مصادر حكومية يمنية إن الإمارات تواصل بناء قواعد عسكرية لها في سقطرى وتقوم بنقل معدات عسكرية إلى هناك بموافقة من القوات السعودية

سقطرى (ديبريفر) – أكد مصدر حكومي يمني، مساء الأحد، أن الإمارات تواصل بناء قواعد عسكرية في محافظة أرخبيل سقطرى، وتنقل معدات عسكرية إليها بموافقة السعودية.
ونقلت قناة "الجزيرة" عن المصدر، إن الإمارات" ضغطت لتعطيل مساءلة برلمانية للحكومية حول بناء قواعد إماراتية في سقطرى".
وأبدى المصدر استغرابه من "غياب قضية سقطرى عن الإجراءات العسكرية التي تمهد لإعلان الحكومة الجديدة".
وتسيطر قوات المجلس الانتقالي بدعم من الإمارات على سقطرى منذ شهر يونيو الماضي.
وأفاد المصدر أن "الإمارات أرسلت لسقطرى 25 ضابطاً و15 خبيراً أجنبياً لتعزيز وجودها بعد تشكيل الحكومة".
لافتاً إلى تحركات إماراتية واسعة لشراء منازل ومزارع في مناطق استراتيجية في الأرخبيل.
وتواصلت الأحد، ولليوم الثالث على التوالي عملية الانسحابات العسكرية من خطوط التماس في محافظة أبين جنوبي اليمن.
وبدأت الجمعة بمحافظة أبين أولى خطوات سحب القوات ضمن عملية الانسحابات العسكرية المتبادلة بموجب اتفاق الرياض المبرم بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات.
ويأتي هذا الانسحاب عقب تواتر أنباء عن قرب إعلان الحكومة المرتقبة عقب التوصل لتفاهمات بين الحكومة والانتقالي على الترتيبات الأخيرة قبيل الإعلان عنها بشكل رسمي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet