إيران: الخيار العسكري أخفق في حسم الصراع اليمني 

ديبريفر
2020-12-14 | منذ 1 شهر

كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني علي أصغر خاجي

صنعاء (ديبريفر) - قال دبلوماسي إيراني إن اللجوء إلى الخيار العسكري أخفق في حسم الصراع الدائر في اليمن، ، مؤكداً أن مبادرة طهران القائمة على إيقاف العدوان وفك الحصار وبدء الحوار، لا تزال مطروحة كحل أساسي.
ونقلت قناة "المسيرة" الناطقة باسم جماعة أنصار الله (الحوثيين)، في اليمن، عن كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني علي أصغر خاجي، مساء الأحد، أن بلاده حددت موقفها منذ بداية الحرب في اليمن بأن الحل يجب أن يكون سياسياً، مضيفاً أن طهران طرحت مبادرة متوازنة من أربعة بنود لإنهاء الصراع.
وتابع "ظنت بعض دول المنطقة أنها قادرة على حسم الأزمة بالتدخل العسكري خلال 3 أو 4 أشهر، دون منح أي امتياز سياسي للأطراف اليمنية الأخرى، لكن المعتدين لم يحققوا أهدافهم رغم مضي 6 سنوات"، وفق تعبيره.
وأشار خاجي إلى أن إيران لا تعتبر نفسها طرفا في الصراع الدائر في اليمن، وإنما وقفت سياسياً وإنسانياً إلى جانب الشعب اليمني باعتبارها دولة إقليمية ورفضت الظلم بحق اليمنيين حد قوله.
واستطرد قائلاً  "السعودية انتهجت سياسة فاشلة في اليمن وهي تنظر إلى اليمن على أنّها ساحة خلفية لها ولكي تحرف الرأي العام تتهم دائما إيران على أنها المتسبّب في إشعال فتيل النزاع في اليمن رغم دعمنا للحل السياسي وعلاقات حسن الجوار بين اليمن ودول المنطقة لا سيما السعودية".
وزعم المسؤول الإيراني، أن طهران أعلنت مرارا استعدادها لبذل قصارى جهدها لإعادة الأمن إلى اليمن والخليج والبحر الأحمر لكنّ دعواتها لم تلق آذنا صاغية إلى الآن من الأطراف المقابلة المصرّة على التعامل العسكري، كما أعلنت دائما استعدادها وترحيبها بالحوار مع السعودية دون شروطٍ مسبقة وقالتها صراحة أنّه لا حل سوى الجلوس سوية ووضع خطة طريق لضمان الهدوء لجميع الأطراف المتشاطئة.
ويشهد اليمن منذ نحو 6 سنوات صراعاً دموياً بين الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، مدعومة بتحالف عربي تقوده السعودية، وجماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة من إيران.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet