وزارة الشباب والرياضة في صنعاء تستنكر الاعتداء على ملعب أهلي تعز ومقتل اللاعب ناصر الريمي وولده

ديبريفر
2020-12-16 | منذ 1 شهر

اللاعب ناصر الريمي ونجله خالد

صنعاء (ديبريفر) - استنكرت وزارة الشباب والرياضة في حكومة الانقاذ التابعة لجماعة أنصار الله(الحوثيين) الأربعاء، "الاعتداء الآثم الذي حصل في ملعب النادي الأهلي بمحافظة تعز جنوب غربي البلاد، وقتل فيه اللاعب ناصر الريمي وولده عمران".
والسبت الماضي، قتل لاعب نادي الطليعة اليمني، ناصر الريمي ونجله، وجرح آخرين بقذيفة قالت وسائل إعلام تابعة للحكومة المعترف بها دولياً، إن الحوثيين أطلقوها من موقع تمركزهم في تبة سوفتيل شرق المدينة على النادي الأهلي الرياضي والثقافي بحي العرضي وسط تعز.
وأدانت الوزارة في بيان، اطلعت عليه وكالة "ديبريفر"، الاعتداء ومن يقف وراءه ممن وصفتها بـ"عصابات الارتزاق والعمالة" المنضوية في التحالف السعودي الإماراتي".
مشددة على ما تبديه القوات التابعة لجماعة الحوثيين "من حرص على الأعيان المدنية والمدنيين عموماً، عند التصدي للقوى الموالية للتحالف في نواحي محافظة تعز وسائر أنحاء التراب اليمن في محافظات المواجهة والتصدي للعدوان".
وتابع البيان" ويتبين من مجمل متابعة أحداث مواجهة المعتدين منذ بدء العدوان على بلادنا في ليلة 26 مارس 2015 وطيلة الست السنوات المنصرمة".
واعتبر البيان أن "محاولة إلصاق أحداث ملعب النادي الأهلي على قوات جماعة الحوثيين وتحويل البرامج الإعلامية للإدعاء بما ليس هو صحيح ومناف للواقع".
وأضاف:" لقد ثبت لكل ذي عينين أن الحادث الإرهابي الذي شهدته ملاعب النادي الأهلي يمثل اعتداء موجه ومقصود من القوى الموالية للتحالف ضد المنشآت الشبابية والرياضية في تعز وتوجيه القذائف الغادرة بهدف الإساءة إلى سمعة قوات أنصار الله" كما جرت العادة خلال سنوات الحرب.
واتهم البيان التحالف والقوى الموالية له بـ"تدمير عدد كبير من المنشآت الشبابية والرياضية على امتداد الساحة اليمنية، سياسة التحالف المتبعة منذ بداية الحرب على اليمن".
ووصفت الأمم المتحدة، مساء الأحد الماضي، القصف الذي استهدف مقر النادي الأهلي بالمخجل والانتهاك المروع للقانون الإنساني، لكنها لم تحدد مرتكبيه.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet