مقتل 10 مقاتلين على الأقل خلال تجدد المعارك بين القوات المشتركة والحوثيين غربي اليمن

ديبريفر
2020-12-20 | منذ 2 شهر

الحديدة

الحديدة (ديبريفر) - أفادت مصادر ميدانية بمقتل 10 أفراد على الأقل وإصابة أخرين، الأحد، خلال تجدد المواجهات العسكرية العنيفة بين القوات المشتركة المدعومة من الإمارات، ومقاتلي جماعة أنصار الله (الحوثيين) الموالية لإيران، غربي اليمن.

ووفقا للمصادر، فقد تركزت المواجهات في محيط مديريتي الدريهمي وحيس جنوب محافظة الحديدة على الشريط الساحلي للبحر الأحمر، واستخدم الطرفان مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة.

وكانت القوات المشتركة، وهي عبارة عن ألوية تضم حراس الجمهورية والعمالقة الجنوبية والمقاومة التهامية قالت، إنها تمكنت اليوم الأحد من صد هجوم حوثي عنيف على مواقعها في جبهة حيس جنوبي الحديدة.

وذكر مصدر عسكري في القوات المشتركة، إن جماعة الحوثي نفذت هجوماً مسلحا، من مناطق سيطرتها في قرية الحلة شمال بيت مغاري، على مواقع القوات المشتركة، ضمن محاولاتها المستميتة لاختراق خطوط التماس، وبإستخدام مختلف أنواع الأسلحة.

وقال المصدر إن هذا الهجوم جاء عقب يوم واحد من وصول تعزيزات عسكرية كبيرة للحوثيين من منطقة الجراحي القريبة، تضمنت عشرات الأطقم العسكرية وعلب متنها عدد كبير من المقاتلين.

وبحسب المصدر العسكري، خاضت القوات المشتركة مواجهات شرسة ضد الحوثيين وتمكنت من كسر هجومهم الذي استمر لأكثر من ساعتين، مكبدة إياهم  خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

وتأتي هذه المواجهات بالتزامن مع الذكرى الثانية لإعلان اتفاق السويد الذي أبرم بين الطرفين تحت رعاية الأمم المتحدة، والذي تضمن في أبرز بنوده الإتفاق على وقف إطلاق النار في الحديدة.

والأسبوع الماضي دعا مسؤولون في الأمم المتحدة وبعثتها الخاصة لتنفيذ إتفاق الحديدة ، الأطراف المتصارعة إلى الإلتزام الكامل بالهدنة العسكرية وقرار وقف إطلاق النار المتفق عليه.

وعلى الرغم من أن إتفاق السويد، نجح في إيقاف زحف القوات المشتركة على مدينة الحديدة وموانئها الإستراتيجية التي ماتزال خاضعة لسيطرة جماعة أنصار الله (الحوثيين) ، إلا أنه لم يتمكن من حماية أرواح المدنيين الذين يتساقطون بشكل شبه يومي نتيجة الخروقات المستمرة، والتي يتبادل الطرفان الإتهامات بشأن المسؤولية عن حدوثها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet