عمليات بحث مكثفة عن قارب مفقود على متنه سبعة صيادين يمنيين

ديبريفر
2020-12-22 | منذ 1 شهر

صورة أرشيفية

الحديدة (ديبريفر) - لليوم الثالث على التوالي، تستمر قوات خفر السواحل في عملية البحث المكثف عن قارب للصيد تم فقدانه منذ عدة أيام، وعلى متنه عدد من الصيادين اليمنيين.

وقال خالد عبدالله الزرنوقي _ رئيس جمعية شباب الخوخة التعاونية السمكية أن قارب صيد يحمل سبعة صيادين من أبناء مدينة الخوخة، فُقد في التاسع عشر من هذا الشهر بصورة مفاجئة.

وأضاف أن الصيادين السبعة كانوا قد خرجوا في رحلة للإصطياد في مياه البحر الأحمر على ظهر قاربهم المتهالك لكنهم لم يعودوا حتى اليوم.

 وأشار الزرنوقي إلى أن الصيادين لم يحملوا معهم أية مواد غذائية أو مؤونة سوى الشئ القليل الذي قد لايكفي ليوم واحد فقط.

وأعرب أهالي الصيادين المفقودين عن قلقهم البالغ من تعرضهم لأية مخاطر متيجة حركة البحر المضطربة أو عمليات إختطاف وإحتجاز من قبل القراصنة.

والشهر الماضي، لقي سبعة صيادين من محافظة حضرموت، حتفهم غرقا، إثر انقلاب قارب كان يقلهم في رحلة صيد بالقرب من الموانئ الصومالية التي ضربها إعصار مداري.

وكان الصيادون السبعة خرجوا في رحلة صيد قبل أن يصطدموا بالأمواج العاتية والرياح القوية التي أدت لإنقلاب قاربهم وغرقهم جميعا، بحسب رواية لمصدر محلي.

ويوم الأحد الماضي، اتهمت جماعة أنصار الله )الحوثيين(، التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، باختطاف 3 صيادين يمنيين من محافظة حجة الحدودية مع المملكة.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء والتي يديرها الحوثيون، نقلاً عن الهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر الأحمر، الخاضعة للجماعة، إن قوات التحالف اختطفت ثلاثة صيادين من أبناء منطقة بحيص التابعة لمحافظة حجة أثناء عملهم في عرض البحر.

وجاءت تلك التصريحات الحوثية عقب أيام من إفراج ارتيريا عن 30 صيادا يمنيا كانوا محتجزين لديها منذ عدة أشهر.

وكانت جماعة أنصار الله (الحوثيين) وجهت اتهامات سابقة للإمارات بالتعاون مع السلطات الارتيرية في تنفيذ عمليات قرصنة ضد الصيادين اليمنيين.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet