الخارجية اليمنية: جماعة الحوثي لم تواجه أي ضغط دولي للتخلي عن نهج العنف والإرهاب

ديبريفر
2021-01-21 | منذ 1 شهر

وزير الخارجية اليمني، أحمد عوض بن مبارك

عدن (ديبريفر) - قال وزير الخارجية في حكومة الشراكة اليمنية المعترف بها دولياً، الخميس، إن ما تعانيه اليمن من أزمة إنسانية، هو نتيجة لتعنت جماعة أنصار الله(الحوثيين) التي" لم تواجه أي ضغط دولي على مدى ست سنوات للتخلي عن نهج العنف والإرهاب".
جاء ذلك في اتصال مرئي جرى بين وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك، مع مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث.
وأكد بن مبارك أن الحكومة اليمنية الشرعية ستظل شريكاً فاعلاً في جهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة.
وشدد على أن "القرار الأمريكي لإدراج جماعة الحوثي بقائمة الإرهاب هو البداية لتصحيح مسار التعامل مع هذه المليشيات لخدمة السلام".
بدوره، جدد غريفيث دعمه لجهود الحكومة اليمنية في مواجهة التحديات الاقتصادية وتوفير الموارد المالية والمحافظة على استقرار العملة الوطنية.
كما أكد استمرار مكتبه في مواصلة الجهود الرامية إلى تحقيق تقدم في المسار السياسي، وصولا لتحقيق السلام المنشود، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في عدن والرياض.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet