وزير الأوقاف اليمني: جماعة الحوثي ترتكز على مشروع عنصري يستوجب التعامل الجاد والحازم

ديبريفر
2020-12-23 | منذ 2 شهر

محمد عيضة شبيبة

الرياض (ديبريفر) - أعلنت الحكومة الجديدة المعترف بها دوليا في اليمن، تأييدها أي خطوات دولية تهدف للضغط على جماعة انصار الله (الحوثيين)، بما في ذلك تصنيفها كحركة إرهابية.

وقال وزير الأوقاف والإرشاد في الحكومة اليمنية الجديدة، محمد عيضة شبيبة، الأربعاء، إن تجربة المجتمع الدولي مع الحوثيين أكدت للكثيرين عدم جديتهم في الذهاب نحو أي حل سياسي.

وأضاف في مقابلة مع وكالة سبوتنيك الروسية، "ربما أن المجتمع الدولي بدأ يضيق ذرعاً بهذا التعنت الحوثي، الذي أضر كثيراً بحالة الاستقرار في المنطقة وبات مهددا لطُرق الملاحة الدولية، بالإضافة إلى التأثير البالغ في حياة المواطن اليمني".

وأوضح الوزير اليمني، "إن المشروع العنصري الذي ترتكز عليه جماعة الحوثي، وخروجها على الدولة والمجتمع والإرادة الشعبية بقوة السلاح، وقتل كل من يخالفها ولو كان خلافا في وجهة النظر، يجعل من الواجب توصيفها وتصنفيها حركة إرهابية عنصرية".

وسبق أن طالبت الحكومة الشرعية اليمنية، في أكثر من مناسبة المجتمع الدولي، بتصنيف أنصار الله (الحوثيين) كجماعة إرهابية، في ظل مخاوف عدد من الدول بأن يكون لمثل هذا التصنيف تأثيرات سلبية على جهود السلام المبذولة في البلد الذي يشهد حربا طاحنة منذ نحو ست سنوات.

في الوقت الذي يعتقد مسؤولون في الحكومة اليمنية ان الربط بين تصنيف جماعة الحوثي المدعومة من إيران كـ "منطمة إرهابية" وأفق الحل السلمي للأزمة اليمنية أمر غير دقيق.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet