معين عبدالملك: اليمن تمر بمرحلة بالغة التعقيد والحكومة الجديدة ستتواجد بكافة أعضائها في العاصمة

ديبريفر
2020-12-24 | منذ 2 شهر

معين عبدالملك

الرياض (ديبريفر) - اعترف رئيس الحكومة اليمنية الجديدة، بأن المرحلة التي تمر بها بلاده بالغة التعقيد، وأن معركة استعادة الدولة مرت في مسارها لبعض التشظي والانقسامات التي أثرت بشكل كبير خلال العام والنصف الماضي خصوصاً بعد أحداث أغسطس 2019.
وكانت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات سيطرت على العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، في أغسطس العام الماضي، عقب مواجهات عنيفة مع قوات الحكومة الشرعية.
وقال معين عبدالملك، خلال لقاء تلفزيوني بثته قناتي" اليمن وعدن" الرسميتين، مساء الأربعاء، إن الحكومة الحالية هي حكومة شراكة لقوى موجودة على الأرض، وموحدة على أهداف واضحة، ولديها مهام استثنائية خلال هذه المرحلة، وخطوط عريضة ستعمل عليها.
وأكد عبدالملك أن حكومته ستتواجد في العاصمة المؤقتة عدن بكافة أعضائها، لكنه لم يحدد موعد عودتها.
وحيال الآمال الكبيرة التي يحملها الشعب اليمني على عاتق الحكومة الجديدة، قال عبدالملك، إن حكومته لا تملك حلولا سحرية.
زاعماً أن "كل المظاهر التي رافقت المرحلة الماضية من تدهور في الخدمات وتضخم هي بدأت مع الانقلاب لكنها تفاقمت بفعل الحرب التي كانت كلفتها كبيرة".
ولافتاً إلى أن التحديات كبيرة والوضع الاقتصادي صعب والتضخم كبير، والناس يعانون بشكل كبير جراء تدهور الخدمات العامة.
وأوضح أن هناك نقاش حول الدعم السعودية والمجتمع الدولي للبنك المركزي اليمني، فضلاً عن أمور تتعلق بالأمن الغذائي والطاقة الكهربائية.
وقال عبدالملك: "في معركتنا لإنهاء الانقلاب من المهم أن يكون لديك النموذج الحاضر للدولة وأن يكون لديك المؤسسات الضامنة، وهذا الموضوع الآن صعب".
مؤكداً أن "المؤسسات ليست في وضعها الطبيعي، وتحتاج إلى خطط حقيقية"، منوهاً إلى أن "كل الأمور كانت مرهونة بتشكيل الحكومة".
وكشف عبدالملك أن العالم كان يضغط بحيث تكون الحكومة اليمنية الجديدة حاضرة على الأرض، كونها الشريك الحقيقي للمجتمع الدولي في إصلاح الوضع الاقتصادي وتلاقي أي أزمات إنسانية.
ومساء الجمعة الماضية، أصدر الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، قراراً بتشكيل حكومة جديدة من 24 وزيراً مناصفة بين الشمال والجنوب بناء على اتفاق الرياض، وذلك بعد يومين على إعلان التحالف العربي بقيادة السعودية، نجاح تنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض، بفصل القوات في أبين وخروجها من عدن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet