الحوثيون: مقتل وإصابة أكثر من 43 ألف مدني بعمليات التحالف في اليمن

ديبريفر
2020-12-24 | منذ 2 شهر

مايزيد عن 43 ألف مدني بين قتيل وجريح خلال خمس سنوات

صنعاء (ديبريفر) - قالت جماعة أنصار الله (الحوثيين) في اليمن، مساء الأربعاء، إن عمليات التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن، تسببت في مقتل وإصابة 43397 مدنياً منذ مارس 2015.
وأفادت قناة "المسيرة" الناطقة باسم الجماعة نقلا عن احصائية لمركز عين الإنسانية للحقوق والتنمية، بأن عدد القتلى خلال 2100 يوم منذ بدء عمليات التحالف، بلغ 17042 بينهم 3804 أطفال و2389 امرأة.
وأضاف المركز أن عدد الجرحى بلغ إلى 26355 بينهم 4128 طفلا و2801 امرأة.
وأوضح أن الحرب تسببت في تدمير 569.283 ألف منزل مدني، و177 منشأة جامعية و1393 مسجدا و366 منشأة سياحية و389 مستشفى ومرفقا صحياً و1099 مدرسة ومركزا تعليميا و7005 حقول زراعية و133 منشأة رياضية و245 موقعا أثريا و47 منشأة إعلامية.
وحسب المركز دمر التحالف 15 مطارا و16 ميناء و305 محطات ومولدات كهرباء و545 شبكة ومحطة اتصال، و2181 خزانا وشبكة مياه و1974 منشأة حكومية و4490 جسرا.
وذكر أن عدد المنشآت الاقتصادية المدمرة والمتضررة بلغ 22913 منشأة، بينها 393 مصنعا و289 ناقلة وقود و11365 منشأة تجارية و411 مزرعة دجاج ومواشي و7229 وسيلة نقل و463 قارب صيد و899 مخزن أغذية و392 محطة وقود و678 سوقا و794 شاحنة غذاء.
ومطلع ديسمبر الجاري أفاد مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بأن الصراع في اليمن أودى بحياة 233 ألف شخص على مدار 5 سنوات، مؤكداً أن "هذا الرقم الكبير غير مقبول".
وللعام السادس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين الحكومة المعترف بها دولياً، يدعمها تحالف عسكري عربي تقوده السعودية، وجماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة من إيران. وجعلت هذه الحرب 80% من السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، فيما بات الملايين على حافة المجاعة، في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، وفق تقديرات الأمم المتحدة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet