اليمن.. مقتل شابة في العشرينات على يد مسلحين داخل منزلها يثير غضبا كبيرا على مواقع التواصل

ديبريفر
2020-12-24 | منذ 4 أسبوع

صورة متداولة لأطفال الأم الضحية على نعشها (مواقع التواصل الاجتماعي)

إب (ديبريفر) - قتلت شابة تبلغ من العمر 25 عاما نتيجة تعرضها لإعتداء وحشي من قبل عناصر أمنية تابعة لجماعة أنصار الله (الحوثيين) بقيادة أبو بشار وآخرين في مدينة العدين غرب محافظة إب، وسط اليمن.

وقال سكان محليون أن حملة أمنية داهمت فجر الخميس، منزلا في إحدى بلدات العدين، بذريعة البحث عن شخص مطلوب أمنيا، وحينما لم يجدوه قاموا بالإعتداء على زوجته وأطفاله الصغار بالضرب المبرح، ما أدى لوفاة الزوجة وإصابة اثنين من صغارها.

وفي وقت لاحق، أكد والد الضحية ويدعى "علي عبدالكريم العشاري"، في شكوى تداولها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أن مسلحين من إدارة أمن العدين اقتحموا منزل ابنته وقاموا بالاعتداء عليها وعلى أبنائها ما أدى إلى وفاتها.

وطالب العشاري الجهات المسؤولة بسرعة ضبط الجناة وتقديمهم إلى العدالة لينالوا عقابهم وجزاءهم العادل.

وأثارت الحادثة، ردود أفعال غاضبة من قبل اليمنيين في مواقع التواصل الإجتماعي، الذين قالوا بأنها تمثل إنتهاكا سافرا وخطيرا لكل الأعراف والقيم والتقاليد الإجتماعية في البلد.

وقال ناشطون أن هذه الجريمة ليست الأولى ولن تكون الأخيرة في محافظة إب، مؤكدين على ضرورة التضامن الكبيرة مع أسرة الضحية والوقوف بحزم ضد مثل هذه الإنتهاكات.

وشهدت محافظة إب خلال السنوات القليلة الماضية حوادث قتل وإعتداءات متزايدة، في ظل فوضى أمنية خطيرة من قبل العناصر المسلحة المحسوبة على جماعة أنصار الله (الحوثيين).


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet