اليمن.. شورى الحوثيين يشتكي قرصنة السعودية والإمارات على سفن الوقود

ديبريفر
2020-12-26 | منذ 2 شهر

مجلس الشورى في صنعاء خاطب رؤساء مجالس شورى 18 دولة بشأن احتجاز دول التحالف لسفن المشتقات النفطية ومنع وصولها إلى اليمن

صنعاء (ديبريفر) – اشتكى مجلس الشورى الموالي لجماعة أنصار الله (الحوثيين) في صنعاء، السبت، من "الإجراءات التعسفية المستمرة من قبل دول التحالف على اليمن، من خلال القرصنة على السفن المحملة بالوقود ومنعها من الوصول إلى ميناء الحديدة غربي البلاد".
جاء ذلك في رسالة بعثها رئيس المجلس محمد حسين العيدروس، إلى رؤساء مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في ماليزيا وباكستان وإندونيسيا وإيران وروسيا والصين واليابان والهند وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وهولندا وبلجيكا والنمسا وأستراليا والأرجنتين والبرازيل.
وأشار العيدروس إلى أن دول التحالف تقوم باحتجاز سفن المشتقات النفطية ومنع وصولها إلى اليمن رغم حصول تلك السفن وعددها تسع، على تصاريح أممية وخضوعها لإجراءات التفتيش في جيبوتي، على مرأى ومسمع المجتمع الدولي.
معتبراً ذلك إصراراً من التحالف على إحكام الحصار وزيادة معاناة اليمنيين، بهدف مضاعفة معاناتهم الإنسانية، وفرض عقاب جماعي ضدهم منذ عدة سنوات.
وتتواصل أزمة الوقود في مناطق سيطرة الحوثيين منذ أكثر من 7 أشهر.
واتهم العيدروس التحالف بارتكاب "أعمال القرصنة ضد سفن المشتقات النفطية القادمة لليمن، وتضليل الرأي العام العالمي من خلال إيهامه باستمرارية دخول الوقود للمدنيين عبر ميناء الحديدة، وهو ما لم يحدث إطلاقاً".
وفيما أكد رئيس شورى الحوثيين أن ذلك يشكل سابقة خطيرة لم تحدث في التاريخ الإنساني المعاصر، وتجرمها التشريعات والأعراف الدولية، حمل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي مسؤولية الصمت تجاه الكارثة الإنسانية المحدق بالشعب اليمني جراء نقص الوقود.
وطالب العيدروس، مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة بتلك الدول، بتحمل المسؤولية الإنسانية بالضغط على الأمم المتحدة للقيام بدورها الإنساني العاجل لإنهاء الحصار الاقتصادي الشامل الذي يفرضه التحالف على اليمن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet