مطالبات شعبية بإعادة تشغيل ثالث أكبر المطارات اليمنية بعد تحويله إلى مقر عسكري للقوات الإماراتية

ديبريفر
2020-12-27 | منذ 2 شهر

مطار الريان الدولي مغلق منذ اكثر من خمس سنوات

حضرموت (ديبريفر) - طالبت قبائل حضرموت شرقي اليمن، السبت، بإعادة تشغيل "مطار الريان" بسرعة، لما له من أهمية للمواطنين والنشاط الاقتصادي.
والريان، هو ثالث اكبر مطار في اليمن بعد مطاري صنعاء وعدن الدوليين، وكانت القوات الإماراتية حولته إلى مقر عسكري لها منذ أكثر من 5 سنوات.
ودعا "حلف حضرموت" وهو أكبر تكتل قبلي بالمحافظة، في بيان خلال فعالية جماهيرية بمديرية غيل بن يمين، في الذكرى السابعة لـ"الهبة الشعبية الحضرمية"، ونشره على صفحته في "الفيس بوك"، إلى تشغيل المطار بسرعة ودون تأخير.
واستأنف مطار الريان نشاطه نهاية نوفمبر 2019، بعد توقف استمر نحو 5 سنوات، لكنه توقف عن العمل مجدداً رغم المطالبات بإعادة تشغيله لأغراض إنسانية بحتة.
ونهاية فبراير الماضي، أعلن محافظ حضرموت اللواء فرج البحسني، عودة مطار الريان إلى العمل خلال أيام بعد توقفه لعدة أسابيع لأسباب وصفها بالـ" روتينية وليست تقنية"، لكن ذلك لم يحدث.
وأغلق مطار الريان في العام 2015 بسبب سيطرة تنظيم القاعدة على ساحل حضرموت، واستمر اغلاقه بعد اخراج عناصر القاعدة من المدينة وسيطرة القوات الإماراتية على ساحل حضرموت واتخذته مركزاً لقواتها.
ومطار ريان المكلا الدولي أو مطار المكلا الدولي (إياتا: RIY، إيكاو: OYRN) هو مطار دولي يقع في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت إحدى أكبر محافظات اليمن، يخدم المطار محافظة حضرموت والمدن التابعة لها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet