اليمن.. الانتقالي يحمل الحوثيين مسؤولية التفجيرات في مطار عدن واستهداف حكومة "المناصفة"

ديبريفر
2020-12-30 | منذ 3 أسبوع

الانتقالي الجنوبي

عدن (ديبريفر) - حمل المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، مساء الأربعاء، جماعة أنصار الله(الحوثيين) والقوى التي قال إنها متضررة من اتفاق الرياض المسؤولية الكاملة عن استهداف مطار عدن الدولي.
وقال المجلس في بيان:" فيما كان يترقب الجميع وصول حكومة المناصفة بين الجنوب والشمال إلى عدن وبدء العمل والتنمية وانتشال البلاد من وضعها المأساوي، أبت أيادي الإرهاب والفوضى إلا أن تمارس دورها الإجرامي المعهود في القتل والتدمير وتعطيل فرص السلام والبناء والاستقرار".
وأعرب عن إدانته "بأشد عبارات التنديد بتلك العملية الغادرة التي استهدفت مطار عدن الدولي، لحظة وصول حكومة المناصفة المنبثقة عن اتفاق الرياض".
داعياً، حكومة المناصفة والأجهزة الأمنية إلى الاضطلاع بمسؤوليتهم والشروع في تحقيق فوري وعاجل بمشاركة دولية لكشف ملابسات هذا العمل الإجرامي".
ومشدداً في الوقت ذاته "على ضرورة تدخل الأشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، لإسناد الأجهزة الأمنية وتقديم الدعم اللوجستي اللازم لتثبيت الأمن في العاصمة عدن".
ومؤكداً أن "هذه الجرائم لن تسقط بالتقادم"، ومجدداً التزامه" بالاستمرار مع الشركاء الإقليميين والدوليين لمحاربة الإرهاب والتطرف بكافة أشكاله وأنواعه".
وجاء بيان الانتقالي عقب تصريحات أطلقها نائب رئيس المجلس، هاني بن بريك في وقت سابق الأربعاء، داعياً فيها إلى عدم التعجل باتهام جماعة الحوثيين بالهجوم على مطار عدن.
وقال بن بريك على حسابه في "تويتر":" الحوثي عدو ظاهر، فمن يرفع شعار الموت لن يكون إلا عدوا للبشر دون شك، ولكن من العجلة رمي التهمة للحوثي".
وتابع:" فليس الحوثي المتضرر الوحيد من اتفاق الرياض، وتشكيل الحكومة، فالذين صرخوا ألماً من الاتفاق وإعلان الحكومة كثر".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet