الإمارات تدفع بتعزيزات عسكرية جديدة إلى ميناء بلحاف اليمني

ديبريفر
2020-12-31 | منذ 2 شهر

بلحاف

شبوة (ديبريفر) - قالت مصادر يمنية، الخميس، أن دولة الإمارات العربية المتحدة استقدمت تعزيزات عسكرية جديدة إلى ميناء بلحاف النفطي بمحافظة شبوة جنوب شرقي اليمن.

وذكر عادل الحسني القيادي بالمقاومة الجنوبية،  في تغريدة على صفحته الرسمية في تويتر، إن تشكيلات مسلحة محلية تدعمها الإمارات وصلت إلى منشأة بلحاف النفطي، عبر البحر.

وأوضح، أن التشكيلات الجديدة التي دفعت بها الإمارات وصلت المنشأة بعد أن كانت قد توقفت بميناء المكلا مساء الأربعاء، في طريقها نحو شبوة.

ولم يشر الحسني، إلى الوجهة التي استقدمت منها تلك التعزيزات، غير أنه لفت إلى أن مهمتها ستكون حماية القوت الإماراتية في المنشأة التي يطالب اليمنيون بتشغيلها.

وتسيطر الإمارات منذ صيف 2016 على ميناء بلحاف الذي يضم أكبر منشأة اقتصادية يمنية لتصدير الغاز الطبيعي المسال، وتمنع الحكومة الشرعية من إستئناف عملية التصدير منه.

ويؤكد خبراء اقتصاديون ان اليمن تخسر سنويا مابين 2 - 3.7 مليار دولار نتيجة استمرار توقف منشأة بلحاف وتعطل العمل فيها.

وتعالت في الآونة الأخيرة الأصوات المطالبة بخروج القوات الإماراتية من ميناء بلحاف في محافظة شبوة، وإستئناف عمليات تصدير النفط والغاز،،في ظل ما تعاني منه البلد من أزمة اقتصادية خانقة دفعت بملايين السكان المحليين إلى حافة المجاعة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet