إيران تحمّل التحالف العربي مسؤولية الهجوم على مطار عدن اليمني

ديبريفر
2021-01-01 | منذ 2 شهر

المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية

طهران (ديبريفر) - حملت إيران، التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، مسؤولية الهجوم على مطار عدن الدولي وتزايد أعمال العنف في البلد الذي يشهد صراعاً دموياً للعام السادس على  التوالي.
وأعرب المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده ، في بيان الخميس، عن تعاطفه مع أسر ضحايا الانفجار في مطار عدن.
وقال زاده، إن "استمرار العدوان على اليمن واحتلال الأراضي اليمنية من قبل الأجانب تحولا إلى العامل الرئيس لانعدام الأمن وزعزعة الاستقرار و انتهاك القانون فیه مما يهدد سيادة اليمن"، وذلك في إشارة إلى التحالف العربي بقيادة السعودية وعملياته العسكرية المستمرة في اليمن.
وأضاف أن "مثل هذه الممارسات العنيفة وقتل المدنيين هي نتيجة وجهة نظر المحتلين الذين جلبوا الدمارو الانقسام وأبشع كارثة بشرية إلى كافة الأراضي اليمنية تحت عنوان ما یعرف بالتحالف"، بحسب البيان الذي نشرته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا".
وتابع المتحدث الإيراني، قائلاً إن طهران "تؤكد مرة أخرى على الحل السياسي للأزمة اليمنية، وتدعو جميع الأطراف للعودة إلى الحوار السياسي وإنهاء الصراع غير المجدي".
ويوم الأربعاء، قتل وأصيب 135 شخصاً إثر هجوم على مطار عدن وقع بعد وقت قصير من وصول طائرة تقل الحكومة اليمنية الجديدة المعترف بها دولياً قادمة من السعودية.
واتهمت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، جماعة أنصار الله (الحوثيين) باستهداف مطار عدن الدولي، مؤكدة أن "الدلائل تشير إلى أن جماعة الحوثيين استهدفت المطار بـ4 صواريخ باليستية"، فيما نفت الجماعة مسؤوليتها، وقالت إن التفجيرات هي نتيجة صراع من سمتهم "مرتزقة".
ويشهد اليمن للعام السادس حرباً عنيفة بين الحكومة المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي تقوده السعودية، وجماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة من إيران والتي تسيطر على عدة محافظات في شمال وغرب البلاد، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر 2014.
وأدت الحرب إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80 بالمئة من السكان بحاجة إلى مساعدات، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة، بحسب الأمم المتحدة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet