اليمن.. غارات للتحالف في الحديدة والحوثيون يحمّلون بعثة الأمم المتحدة المسؤولية

ديبريفر
2021-01-03 | منذ 3 شهر

غارات جوية للتحالف على الحديدة والحوثيون يحملون بعثة اونمها المسؤولية

الحديدة (ديبريفر) - اتهمت جماعة أنصار الله (الحوثيين) التحالف العربي بقيادة السعودية بخرق اتفاق ستوكهولم الخاص بمحافظة الحديدة، غربي اليمن، بشن ست غارات جوية في مناطق متفرقة في المحافظة الواقعة على البحر الأحمر.
وأفادت قناة "المسيرة" الناطقة باسم الحوثيين، مساء السبت، أن طائرات التحالف شنت ثلاث غارات على مديرية الصليف، شمال غربي الحديدة.
وقالت إن مقاتلات التحالف شنت غارتين بالقرب من ميناء الحديدة، واستهدفت بغارة أخرى مزرعة مواطن في منطقة العِرج بمديرية باجل شمال شرقي الحديدة.
وتوصلت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، وجماعة أنصار الله (الحوثيين)، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وإعادة انتشار قوات الطرفين بمحافظة الحديدة خلال جولة مفاوضات ستوكهولم أواخر العام 2018.
وتم هذا الاتفاق برعاية الأمم المتحدة، وسط اتهامات متكررة بين الحكومة والحوثيين، بشأن عرقلة تنفيذ الاتفاق وخرق الهدنة.
ويسيطر الحوثيون على مدينة الحُديدة، مركز المحافظة، إضافة إلى مينائها الاستراتيجي، فيما تسيطر القوات الحكومية على مداخل المدينة من الجهتين الجنوبية والشرقية.
وفي بيان مساء السبت، أدانت السلطة المحلية بمحافظة الحديدة قصف طيران التحالف على مناطق الصليف وعرج ومحيط ميناء الحديدة، واعتبرته "خرقاً فاضحاً" لاتفاق ستوكهولم الخاص بالحديدة، بحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء.
وحمّلت السلطة المحلية الخاضعة للحوثيين، فريق إعادة الانتشار التابع للأمم المتحدة "مسؤولية ما سيؤول إليه الوضع في حال استمرار صمته واستمرار قوى التحالف في غيها"، حد تعبير البيان.
ومنذ 2015، ينفذ التحالف العربي، بقيادة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن، دعما للحكومة ضد الحوثيين، المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet