جماعة الحوثي تتوعد السعودية بهجمات مربكة تتضمن بنك جديد من الأهداف الحيوية

ديبريفر
2021-01-04 | منذ 2 شهر

العميد يحيى سريع

صنعاء (ديبريفر) - قال المتحدث العسكري لجماعة أنصار الله (الحوثيين) العميد يحيى سريع، أن هناك 10 مواقع حيوية جديدة داخل العمق السعودي، جرى وضعها ضمن بنك الأهداف التي سيتم استهدافها مستقبلا.

مؤكدا، أن جماعته تمكنت خلال العام المنصرم 2020 من تنفيذ عشرات الهجمات الناجحة داخل العمق السعودي وضرب أهداف حيوية وعسكرية فيها، بواسطة الطيران المسير، والصواريخ الباليستية والمجنحة.

وكشف العميد يحيى سريع في إيجاز صحفي، الأحد، عن تنفيذ قواتهم، أكثر من 5613 عملية عبر الطائرات المسيرة، تنوعت ما بين هجومية واستطلاعية في الداخل والخارج، منها 267 عملية هجومية في العمق السعودي، و 180 هجوم على مواقع ومعسكرات في الداخل اليمني.

مضيفا، أن القوة الصاروخية أطلقت 75 صاروخاً باليستياً ومجنحاً نحو العمق السعودي، منها 20 صاروخ من نوع (بدر بي)، و30 صاروخاً (بدر 1)، و7 صواريخ من طراز (قدس)، و 6 تحمل اسم (ذو الفقار)، بينما لم يحدد نوعية الصواريخ ال12 المتبقية.

وقال، إن استمرار التحالف السعودي الإماراتي في ارتكاب الجرائم، شكل أحد أبرز أسباب لجوء جماعته القوات الى تنفيذ مثل تلك الضربات للسعودية وكذلك استهداف أدواته في الداخل، حد تعبيره.

لافتا إلى ان تلك الهجمات ألحقت أضرارا كبيرة ب "العدو" لاسيما في المنشآت الحيوية التي كانت ضمن خارطة الأهداف بالنسبة لجماعته.

وجدد المتحدث العسكري للحوثيين، تأكيده إمتلاك الجماعة صواريخ باليستية ومجنحة قادرة على إصابة المزيد من المنشآت الحيوية في السعودية وإلحاق خسائر كبيرة في منشآته العسكرية والاقتصادية.

وقال: هناك عشرة أهداف حيوية وحساسة في العمق السعودي، قد تتعرض للضرب في أي لحظة، مؤكداً استعداد قواتهم تنفيذ ضربات نوعية خلال مدة لا تزيد عن 24 ساعة وذلك لاستهداف أبرز عشرة أهداف حيوية وحساسة ضمن بنك الأهداف إذا ما قررت القيادة ذلك.

ونفذت جماعة أنصار الله (الحوثيين) الموالية لإيران، خلال العام 2020، عشرات الهجمات الجوية على أهداف ومواقع حساسة داخل الأراضي السعودية، طالت منشآت اقتصادية وعسكرية، في مقدمتها منشآت تابعة لشركة أرامكو النفطية، ومطار أبها الدولي، الهدف الأقرب من الحدود اليمنية.

وخلافاً للأعوام السابقة التي كانت استخدمت فيها الصواريخ الباليستية خلال الهجمات الجوية، ركّزت جماعة الحوثي خلال الآونة الأخيرة على الطائرات المسيّرة من دون طيار في هجماتها على الأراضي السعودية، فضلاً عن دخول الزوارق المفخخة كسلاح نوعي نفّذت بواسطته عدة عمليات هجومية على موانئ جازان وجدة.

وتتهم السعودية، دولة إيران بتزويد حلفائها الحوثيين بالأسلحة النوعية من طائرات مسيّرة وصواريخ باليستية وقوارب مفخخة، لكن الجماعة تنفي ذلك وتقول إنها مصنعة محلياً.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet