وزير الإعلام اليمني يطالب موقف دولي حاسم إزاء التدخلات الإيرانية في بلاده

ديبريفر
2021-01-11 | منذ 2 شهر

معمر الإرياني

عدن (ديبريفر) - طالبت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، اليوم الإثنين، بموقف دولي حاسم إزاء التدخلات الإيرانية في اليمن، وسياسات نشر الفوضى والإرهاب في المنطقة.
وقال وزير الإعلام والثقافة في الحكومة اليمنية معمر الإرياني، في حوار مع صحيفة "عكاظ" السعودية، إن حكومته تتطلع إلى "موقف دولي حاسم إزاء استمرار التدخلات الإيرانية في اليمن وسياسات نشر الفوضى والإرهاب في المنطقة عبر رعاية المليشيات الطائفية؛ ومنها الحوثي وتهريب التكنولوجيا العسكرية والخبراء".
ودعا الإرياني إلى "الضغط لوقف الدور التخريبي الذي تمارسه طهران عبر تصعيد العمليات العسكرية وتقويض الحلول السلمية للأزمة، والعمل على تصنيف الحوثيي جماعة ارهابية".
وأضاف أن الهجوم على مطار عدن أظهر الوجه الحقيقي لجماعة الحوثيين، وسلط الضوء على خطورة التدخلات الإيرانية في هذه المنطقة المهمة من العالم.
واتهم الوزير اليمني النظام الإيراني بالسعي إلى "تحويل الأراضي اليمنية إلى منصة لاستهداف دول الجوار وساحة لتصفية الحسابات الإقليمية ونشر الفوضى والإرهاب في المنطقة وتهديد المصالح الدولية".
واعتبر أن الهجوم على مطار عدن يؤكد أن جماعة الحوثيين "لا تفقه سوى لغة الحرب وأن حديثها عن السلام ليس إلا تكتيكاً ومناورة لكسب الوقت وحشد المزيد من المغرر بهم في صفوفها وتكديس وتطوير ترسانتها من الأسلحة الإيرانية المهربة".
ورأى الإرياني، أن مواقف المجتمع الدولي والمبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث لا ترقى لمستوى الجرائم والانتهاكات التي يرتكبها الحوثيون والتي ترقى لجرائم الحرب والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية.
وقال إن الصمت الدولي عن جرائم الحوثيين بحق المدنيين واستمراره يعطي ضوءاً أخضر للجماعة للاستمرار "في إرهابها الذي فاق القاعدة، داعش ويدفع ثمنه اليمنيون كل يوم"، حسب تعبيره.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet