"الانتقالي" يؤكد إمكانية بناء تفاهمات جدية مع "المؤتمر الشعبي" بشأن "دولة الجنوب"

ديبريفر
2021-01-17 | منذ 1 شهر

هاني بن بريك

أبوظبي (ديبريفر) - أكد المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، مساء السبت، إمكانية التقارب مع حزب المؤتمر الشعبي العام اليمني، والتوصل معه إلى حل نهائي بخصوص الانفصال.
وقال هاني بن بريك نائب رئيس المجلس الانتقالي، على حسابه في "تويتر":" عقلاء وحكماء المؤتمر الشعبي من الممكن الوصول معهم لتحرير مناطق الشمال وبناء تفاهمات جدية للحل النهائي المبني على حل الدولتين".
معتبراً أن "خطابهم الجاد في مواجهة العبث يعطي دلالة على أنهم يتعاملون مع الأحداث بنظرة مغايرة للماضي".
ورحب بن بريك "بكل أصوات الحق الرافضة للعبث الذي يعطل كل ما تحقق من تقدم" حسب تعبيره.
ويؤكد المجلس الانتقالي في مناسبات عديدة تصميمه على استعادة "دولة الجنوب" كما كانت قبل تحقيق الوحدة اليمنية عام 1990، رغم مشاركته في حكومة الشراكة اليمنية المعلنة مؤخراً وفقاً لاتفاق الرياض.
وكان رئيس الانتقالي، عيدروس الزبيدي، قال في السابع من يناير الجاري، بأن الحل الأمثل في اليمن يعتمد على دولتين متجاورتين.
الزبيدي أكد أيضاً أن "طرح فكرة اليمن الاتحادي، انتهت نهائياً".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet