مسؤول أمني في إدارة بايدن: تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية يعرقل جهود إنهاء الحرب

ديبريفر
2021-01-17 | منذ 1 شهر

جايك سوليفان

واشنطن (ديبريفر) - قال جايك سوليفان مرشح الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن لمنصب مستشار الأمن القومي، إن قرار إدارة دونالد ترامب تصنيف جماعة أنصار الله (الحوثيين) في اليمن منظمة إرهابية، سيعيق الدبلوماسية الحاسمة لإنهاء الحرب.
وأوضح سوليفان في تغريدة على "تويتر" أن "قادة الحوثيين بحاجة إلى أن يخضعوا للمساءلة، لكن تحديد المنظمة بأكملها، (كمنظمة إرهابية) لن يؤدي إلا إلى المزيد من المعاناة للشعب اليمني وسيعرقل الدبلوماسية الحاسمة لإنهاء الحرب".
وكانت الخارجية الأمريكية، أعلنت عزمها تصنيف الحوثيين "منظمة إرهابية"، وفرض عقوبات على زعيمها عبد الملك الحوثي، والقياديين فيها، عبد الخالق الحوثي، وعبد الله يحيى الحاكم.
ومن المقرر أن يدخل القرار حيز التنفيذ في 19 يناير الجاري مالم يرفض الكونغرس تلك الخطوة.
وحذرت الأمم المتحدة، من التداعيات الإنسانية والسياسية "الخطيرة" التي سيتسبب بها التصنيف، إذ تسيطر جماعة الحوثيين، منذ أواخر العام 2014، على العاصمة صنعاء ومعظم المناطق شمال وغرب البلاد، التي تحوي أكثر من نصف سكان اليمن.
ولتسهيل وصول المساعدات إلى تلك المناطق، تتعامل المنظمات الدولية مع الحوثيين باعتبارهم "سلطة الأمر الواقع"، بينما التصنيف الأمريكي سيجعل منهم "جماعة إرهابية" يحظر التواصل معها.
كما سيؤثر هذا التصنيف سلباً على تدفق التحويلات المالية من اليمنيين العاملين في الخارج، ما ينذر بمزيد من التدهور على صعيد الوضع الإنساني.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet