اليمن.. الإنتقالي يصعد إعلامياً ضد الشرعية ويتهمها بالإنقلاب على إتفاق الرياض

ديبريفر
2021-01-17 | منذ 1 شهر

المجلس الانتقالي الجنوبي

عدن (ديبريفر) - صعد المجلس الإنتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا خطابه الإعلامي ضد الشرعية اليمنية المعترف بها دوليا، بعد فترة من الترقب الحذر في أعقاب التفاهمات الأخيرة التي أفضت لتشكيل حكومة مصغرة ،يشارك "الإنتقالي" فيها بخمس حقائب وزارية.

وأتهم المجلس الإنتقالي في بيان رسمي، الأحد، الشرعية اليمنية بالإنقلاب على إتفاق الرياض الموقع بينهما، ومحاولة إرباك المشهد وإفشال عمل "حكومة المناصفة بين الجنوب والشمال" المنبثقة عن ذلك الاتفاق.

وأعتبر الإنتقالي في بيانه، إن قرارات الرئاسة اليمنية الصادرة يوم الجمعة بتاريخ 15 يناير 2021م، تشكل خروجاً صارخاً وانقلاباً خطيراً على مضامين اتفاق الرياض، وعملية التوافق والشراكة بين طرفي الاتفاق.

مؤكداً بأن لن يتعاطى مع تلك القرارات التي وصفها ب"أحادية الجانب".

وهدد المجلس الإنتقالي بأنه سيُقدِم على اتخاذ "الخطوات المناسبة" في حال عدم معالجة القرارات التي تم اتخاذها من غير اتفاق مسبق،دون تقديم مزيد من الإيضاحات حول ماهية تلك الخطوات.

وكان الرئيس اليمني المعترف به دوليا، أصدر الجمعة عددا من القرارات الجمهورية بإجراء عدد من التعيينات في بعض المناصب، من بينها تعيين رئيس ونائبين لمجلس الشورى ونائبا عاما للجمهورية اليمنية وأمين عام لرئاسة الوزراء،ما أثار حفيظة المجلس الإنتقالي الذي سارع لتأكيد رفضه تلك التعيينات.

وأعتبر مراقبون يمنيون رفض الإنتقالي بأنه محاولة لفرض الوصاية والهيمنة على قرارات الرئاسة الشرعية في البلد، والإستحواذ على مفاصل الدولة عبر الدفع بمؤيديه لتولي المناصب الحساسة وإحتكارها، وبما يخدم أجنداتهم المشبوهة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet