الرئيس هادي يضع مجلس التعاون الخليجي أمام تطورات الأوضاع على الساحة اليمنية

ديبريفر
2021-01-20 | منذ 1 شهر

الرئيس اليمني خلال استقباله بمقر إقامته في الرياض بالأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف

الرياض (ديبريفر) - وضع الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، مجلس التعاون الخليجي أمام تطورات الأوضاع على الساحة اليمنية، في ظل تشكيل الحكومة وعودتها إلى العاصمة المؤقتة عدن لممارسة نشاطها وفقاً لاتفاق الرياض.
جاء ذلك خلال استقبال الرئيس هادي، الثلاثاء، بمقر إقامته في العاصمة السعودية الرياض، الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف والوفد المرافق له، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في عدن والرياض.
وجدد الرئيس هادي، التأكيد على حرصه الدائم على إحلال السلام وإنهاء معاناة الشعب اليمني التي حمل جماعة أنصار الله (الحوثيين) مسؤوليتها بسبب "حربها العبثية".
وقال هادي إن الهجوم على مطار عدن الدولي نهاية ديسمبر الماضي، يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن جماعة الحوثي لا تؤمن بالسلام وتعمل جاهدة على تنفيذ أجندة إيران لزعزعة أمن واستقرار اليمن والمنطقة والملاحة الدولية.
واتهم الجماعة" بمصادرة المساعدات الاغاثية وتهريب الأسلحة الإيرانية، ونهب موارد الدولة لإطالة أمد حربها ومحاولتها فرض التجربة الإيرانية على الشعب اليمني التي يرفضها".
من جانبه، أكد الحجرف حرص دول مجلس التعاون الخليجي على وحدة وأمن واستقرار اليمن ودعم شرعيته الدستورية ممثلة بالرئيس هادي، ورفض التدخل الإيراني في الشأن اليمني.
مشيراً إلى استعدادات دول المجلس لتنظيم مؤتمر مانحين لدعم اليمن في الجانب الاقتصادي والتنموي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet