مصادر دبلوماسية: الحكومة اليمنية رفضت لقاء الحوثيين لإنهاء أزمة البلاد

ديبريفر
2021-01-22 | منذ 1 شهر

المبعوث الأممي يسعى لجمع طرفي الصراع اليمني لإنهاء الحرب

الرياض (ديبريفر) - قالت مصادر دبلوماسية، إن الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، رفضت مقترحاً أممياً للقاء جماعة أنصار الله (الحوثيين)، لبحث الحل السياسي لإنهاء الأزمة في البلاد.
ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، اليوم الجمعة، عن المصادر التي وصفتها بالمطلعة، قولها "الشرعية يقولون من المستحيل الجلوس مع الحوثيين، ولكن وقف الحرب والأزمة أكثر أهمية، لذلك المبعوث الأممي مستمر في جهوده".
وأضافت المصادر التي رفضت الإفصاح عن هويتها، "إذا كان لدى الأطراف مقترحات أخرى ممكنة لا بأس، (المبعوث الأممي لليمن) مارتن غريفيث يريد السلام ووقف الحرب وإعادة الأمور لطبيعتها، وليس لديه طريقة واحدة، إذا كان هناك طريقة أخرى سوف يسمع لآراء الأطراف".
فيما لم تستبعد مصادر غربية أخرى أن يجتمع الطرفان حول ملفات أخرى تتعلق ببناء الثقة بينهما وفقاً للصحيفة.
وكان المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث ناقش يوم الخميس، في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية في الحكومة اليمنية أحمد بن مبارك آخر التطورات في البلد وآفاق المضي قدماً في عملية السلام، بحسب ما أعلنه مكتبه.
و في الاتصال ذاته قال ابن مبارك، إن ما يعانيه اليمن من أزمة إنسانية، هو نتيجة لتعنت جماعة أنصار الله (الحوثيين) التي" لم تواجه أي ضغط دولي على مدى ست سنوات للتخلي عن نهج العنف والإرهاب"، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في عدن والرياض.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet