خارجية الانقاذ تحذر من كارثة إنسانية في اليمن و"الأغذية العالمي" يشتكي قصور التمويل

ديبريفر
2021-01-24 | منذ 1 شهر

هشام شرف وزير خارجية حكومة الانقاذ خلال لقائه ممثل المقيم لبرنامج الأغذية العالمي في صنعاء

صنعاء (ديبريفر) - قال هشام شرف وزير الخارجية في حكومة الانقاذ التابعة لجماعة أنصار الله(الحوثيين)، السبت، إن استمرار الحرب والحصار الشامل ضاعف من تداعيات الكارثة الإنسانية في اليمن.
جاء ذلك خلال لقاء شرف بممثل المقيم لبرنامج الأغذية العالمي لوران بوكيرا، ناقشا فيه أنشطة البرنامج في اليمن للعام الجديد 2021، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء.
وأشار وزير خارجية الانقاذ إلى أن" هناك ارتفاع ملحوظ في عدد المحتاجين للمساعدات الإنسانية، بما في ذلك النازحين، ما يتطلب المزيد من المساعدات الإنسانية".
بدوره، أفاد الممثل المقيم لبرنامج الأغذية العالمي، أن المشكلة تكمن في قصور التمويل من قبل المانحين، مشيراً إلى أن ذلك "يترك أثراً سلبياً بشكل واضح على خطط البرنامج في تقديم المساعدات والدعم للشعب اليمني".
وتواجه المناطق الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي شمال وغرب اليمن، كارثة إنسانية لم تشهدها من قبل خلال سنوات الحرب التي دخلت عامها السابع، بسبب قرار تصنيف الولايات المتحدة لجماعة الحوثي منظمة إرهابية.
والخميس الماضي، دعا مدير برنامج الأغذية العالمي، الولايات المتحدة إلى التراجع عن قرارها تصنيف جماعة أنصار الله(الحوثيين) في اليمن، منظمة إرهابية أجنبية.
وطالب ديفيد بيزلي، المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، دول الخليج إلى تحمل المسؤولية المالية من أجل توفير احتياجات اليمن.
وقال:" نحن نعاني الآن بدون إدراج الجماعة (في القائمة السوداء) وبإدراجها ستكون كارثة".
وحذر بيزلي من أن القرار "سيكون حكم إعدام حرفيا على مئات الآلاف إن لم يكن ملايين الأبرياء في اليمن".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet