اليمن.. الانتقالي الجنوبي يدعو التحالف العربي لإلغاء قرارات الرئيس هادي

ديبريفر
2021-01-24 | منذ 4 شهر

الملجس الانتقالي الجنوبي يجدد رفضه لقرارات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي الأخيرة

عدن (ديبريفر) - جدد المجلس الانتقالي الجنوبي "المدعوم إماراتيا" رفضه للقرارات الصادرة عن الرئيس اليمني المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي، داعيا التحالف العربي لتحمّل مسؤولياته كجهة راعية لاتفاق الرياض وإلغاء تلك القرارات التي وصفها بالأحادية.

وأشار المجلس في اجتماع لهيئة رئاسته، الأحد، إلى إن التفرد باصدار مثل تلك القرارات ليس له هدف سوى افتعال المعوقات والدفع بالوضع نحو المواجهة لافشال الاتفاق.

وأكد المجلس رفضه للاجراءات العسكرية الاستفزازية الجديدة لما أسماها بـ (المليشيات الإخوانية) في جبهة شقرة والمتمثلة بإعادة نشر قواتها في بعض المواقع الأمامية في الجبهة، التي كانت قد انسحبت منها سابقاً، وفقا لخطة التحالف لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض.

وطالب المجلس بإعادة نزول اللجنة السعودية لازالة خروقات القوات الحكومية تجنباً لرد الفعل الذي لن يؤدي سوى لإضعاف الخيار السلمي لمعالجة الخلافات على الساحة الجنوبية وتحويلها لساحة حرب.

وأشار الى إن تلك التصرفات هدفها إفشال توجهات المجلس والعديد من القوى الوطنية الممثلة في حكومة المناصفة الرافضة لها، التي تتوافق مواقفها مع المجلس أيضا في منع صدور القرارات الانفرادية ومخاطرها على نجاح مهمة الحكومة وإعادة تحويل أبين والجنوب لساحة اقتتال من جديد.

سابقا، أصدر الرئيس اليمني المعترف به دوليا، قرارات جمهورية بتعيين رئيس ونائبين جديدين لمجلس الشورى، ونائب عام للجمهورية، ما أثار حفيظة عدد من التيارات المتحالفة مع الحكومة الشرعية.

وأشعلت تلك القرارات فتيل أزمة كبرى بين الشرعية اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، الذي سارع للإعلان عن رفضه لتلك القرارات التي وصفها ب "أحادية الجانب" ولم تخضع للتوافق بينهما.

واتهم الانتقالي الرئيس هادي بالانقلاب على اتفاق الرياض من خلال تلك التعيينات، في وقت اعتبر مراقبون موقف الانتقالي محاولة لفرض الوصاية على قرارات الشرعية اليمنية والهيمنة على المناصب الحساسة فيها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet