مسؤول يمني يهاجم المجلس الانتقالي: لا يمكن الوثوق به أو اتخاذه شريكاً في أي اتفاق سياسي

ديبريفر
2021-01-25 | منذ 1 شهر

الانتقالي يتوعد بمنع تنفيذ أي قرارات احادية، ومسؤول يمني يهاجمه ويؤكد أنه غير موثوق به

عدن (ديبريفر) - هاجم مسؤول يمني، مساء الأحد، المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، مؤكداً من أنه لا يمكن الوثوق به، أو اتخاذه شريكاً في أي اتفاقات سياسية.
وقال مختار الرحبي، وهو مستشار لوزير الإعلام في حكومة الشراكة اليمنية، رداً على بيان المجلس الانتقالي الذي توعد فيه بمنع تنفيذ أي قرارات أحادية من الرئيس عبدربه منصور هادي أو الحكومة، إن الانتقالي يؤكد أنه مليشيات مسلحة لا يمكن الوثوق به، ولن يكون شريك سياسي في أي اتفاق".
معتبرا أن " مليشيات الانتقالي، هي الوجه الآخر لجماعة الحوثي الذي لم يلتزم بأي اتفاق" حد قوله.
وكان الانتقالي جدد في وقت سابق الأحد، رفضه للقرارات الصادرة عن الرئيس اليمني المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي، داعيا التحالف العربي لتحمّل مسؤولياته كجهة راعية لاتفاق الرياض وإلغاء تلك القرارات التي وصفها بالأحادية.
وأشار المجلس في اجتماع لهيئة رئاسته، إلى إن التفرد بإصدار مثل تلك القرارات ليس له هدف سوى افتعال المعوقات والدفع بالوضع نحو المواجهة لإفشال الاتفاق.
مؤكداً رفضه للإجراءات العسكرية الاستفزازية الجديدة لما أسماها بـ (المليشيات الإخوانية) في جبهة شقرة والمتمثلة بإعادة نشر قواتها في بعض المواقع الأمامية في الجبهة، التي كانت قد انسحبت منها سابقاً، وفقا لخطة التحالف لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض.
وطالب بإعادة نزول اللجنة السعودية لإزالة خروقات القوات الحكومية تجنباً لرد الفعل الذي لن يؤدي سوى لإضعاف الخيار السلمي لمعالجة الخلافات على الساحة الجنوبية وتحويلها لساحة حرب.
سابقا، أصدر الرئيس اليمني المعترف به دوليا، قرارات جمهورية بتعيين رئيس ونائبين جديدين لمجلس الشورى، ونائب عام للجمهورية، ما أثار حفيظة عدد من التيارات المتحالفة مع الحكومة الشرعية، من بينها الانتقالي الذي اتهم الرئيس هادي بالانقلاب على اتفاق الرياض من خلال تلك التعيينات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet