الإمارات: هجمات الحوثيين على السعودية توضح طبيعة خطرهم على المنطقة

ديبريفر
2021-01-25 | منذ 4 شهر

الإمارات تعتبر الهجمات دليل على سعي الحوثيين إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة

أبوظبي (ديبريفر) - استنكرت دولة الإمارات، اليوم الإثنين، محاولات جماعة أنصار الله (الحوثيين) استهداف العاصمة السعودية الرياض، مشيرة إلى أن ذلك يوضح طبيعة خطر الجماعة وسعيها لتقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.
وجددت الإمارات في بيان صدر عن وزارة الخارجية، تضامنها الكامل مع السعودية، "إزاء هذه الهجمات الإرهابية الجبانة، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها".
وقالت إن "استمرار هذه الهجمات يوضح طبيعة الخطر الذي يواجه المنطقة من الانقلاب الحوثي، وسعي هذه الميليشيات إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة"، حد تعبير البيان.
وأكد البيان دعم أبوظبي للرياض في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها، معتبرة أن "أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تهديد لمنظومة الأمن والاستقرار في الإمارات".
وكان التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، أعلن السبت، اعتراض وتدمير هدف معادٍ باتجاه عاصمة المملكة.
وأفادت وسائل إعلام سعودية بأن التحالف اعترض ودمر هدفاً جوياً معادياً كان يستهدف العاصمة الرياض، دون مزيد من التفاصيل.
وقالت قناة "العربية" إن "الدفاعات الجوية السعودية اعترضت السبت صاروخا أطلقته جماعة الحوثيين، باتجاه الرياض"، وذلك بعد يوم واحد من إعلان قيادة قوات التحالف إحباط هجومين جوي وبحري للجماعة بواسطة طائرة بدون طيار وزورق مفخخ.
ونفت جماعة الحوثيين، مسؤوليتها عن الهجمات الأخيرة التي أعلنت السعودية بأنها تعرضت لها يومي الجمعة والسبت.
وقال العميد يحيى سريع المتحدث العسكري للحوثيين، على حسابه في "تويتر"، " لم ننفذ أية عملية هجومية ونقوم بالإعلان عن أية عملية ننفذها بكل فخر وشرف واعتزاز".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet