اليمن.. إتلاف لغم بحري في مياه البحر الأحمر

ديبريفر
2021-01-26 | منذ 1 شهر

لغم بحري - أرشيف

الحديدة (ديبريفر) - أتلفت الفرق الهندسية للقوات اليمنية المشتركة، يوم الاثنين، لغماً بحرياً اتهمت جماعة أنصار الله (الحوثيين) بزراعته في مياه البحر الأحمر غربي البلاد.
وأفاد مصدر في فريق الهندسة بالقوات المشتركة أن اللغم البحري صناعة إيرانية من نوع "صدف" الذي ينفجر عند الاصطدام بالأجسام، مبيناً أن اللغم عَلِقَ بشبكة صياد قرب مركز الإنزال السمكي في منطقة الطائف بمديرية الدريهمي جنوبي الحديدة.
وقال المصدر إن اللغم البحري كان يهدد حياة العشرات من الصيادين والعاملين في مركز الإنزال السمكي، بحسب ما نقله المركز الإعلامي لألوية العمالقة العاملة ضمن القوات المشتركة.
وحسب المصدر يعد هذا اللغم الثاني من نوعه في أقل من أسبوعين في المنطقة ذاتها والـ 23 مما عثرت عليها وتخلصت منها هندسة القوات المشتركة خلال الفترة الماضية، فضلاً عن عشرات الألغام المماثلة عثرت عليها بقية الفرق الهندسية التابعة للقوات المشتركة والعاملة في الساحل الغربي.
واعتبر هذه الأعداد من الألغام البحرية تجسيداً حياً لما وصفه بـ "الإجرام والإرهاب" الذي ارتكبته وترتكبه جماعة الحوثيين بتفخيخ السواحل ومراكز الإنزال السمكي وتهديد حياة المئات من الصيادين والملاحة الدولية في مياه البحر الأحمر بشكل عام، حد قوله.
ومطلع يناير الجاري، أصيب صياد يمني، بانفجار لغم بحري، في ساحل منطقة الحيمة بمديرية التحيتا جنوبي الحديدة أثناء مزاولة عمله في الصيد بالبحر.
وفي ديسمبر الماضي قال التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، إنه دمر وأزال ما مجموعه 175 لغماً بحرياً زرعها الحوثيون عشوائياً، بحسب وسائل الإعلام السعودية.
وأضاف أن "الألغام البحرية إيرانية الصنع من نوع صدف"، دون ذكر مكان العثور عليها أو تفاصيل أخرى.
وحذر التحالف من أن نشر الحوثيين الألغام عشوائياً في البحر الأحمر يهدد الملاحة والتجارة الدوليتين.
ويشهد اليمن للعام السادس حرباً عنيفة أدت إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80 بالمئة من السكان بحاجة إلى مساعدات، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة، بحسب الأمم المتحدة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet