البرد القارس يهدد حياة أكثر من 14 ألف أسرة نازحة في مأرب

ديبريفر
2021-01-26 | منذ 3 شهر

مأرب (ديبريفر) - تتعرض حياة الآلاف من الأسر النازحة، التي أضطرت للهروب من جحيم المعارك نحو مناطق أكثر أماناً بمحافظة مأرب، لمخاطر حقيقية نتيجة موجات البرد القارس التي تشهدها معظم المناطق اليمنية هذا العام.

وقالت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في مارب، الثلاثاء، إن موجات البرد القارس تهدد حياة نحو 15 ألف أسرة نازحة تقطن 72 مخيماً وموقع نزوح في المحافظة.

وأضافت الوحدة التنفيذية في بيان رسمي لها، إنها تلقت عدة بلاغات بشأن تعرض النازحين في مخيمات النزوح لمخاطر متعددة، قد تصل في بعض الحالات إلى الوفاة بسبب البرد القارس الذي يضرب محافظة مارب.

موضحة أن النازحين يقيمون في العراء، أو في مخيمات بدائية، تفتقر إلى أبسط مقومات الحياة الأساسية، بالإضافة لعدم توفر ملابس شتوية وأدوات تدفئة، فضلاً عن ضعف التدخل والرعاية الصحية في تلك المخيمات.

وقالت الوحدة التنفيذية لادارة مخيمات النازحين، إن هذا الوضع يهدد حياة 14 ألف و725 أسرة في 72 مخيم وموقع نزوح من إجمالي المواقع البالغ عددها 142موقعاً.

لافتة إلى أن المخيمات المستحدثة هي أكثر المخيمات تعرضا للمخاطر جراء موجة البرد الحالية والكوارث الطبيعية الأخرى، كونها تحتوي على مأوى طارئ من الخيام المهترئة وأعواد الشجر المتهالمة التي لا تستطيع مقاومة تقلبات المناخ.

وحذرت الوحدة في بيانها من خطورة استمرار موجة البرد القارس على مخيمات ومواقع النازحين، مضيفة أنها ستؤدي إلى مضاعفات متعددة وخاصة لدى الأطفال والنساء والحالات الضعيفة الأخرى.

ودعت الوحدة شركاء العمل الإنساني والمنظمات المحلية والدولية إلى التدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسر النازحة وتوفير مواد الإيواء والحقائب الشتوية وتوفير المأوى الملائم والمناسب لهذه الأسر ليحميها من موجات البرد والعواصف والأمطار وتقلبات المناخ.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet