تقرير الخبراء الأمميين: أفراد وكيانات إيرانية زودت الحوثيين في اليمن بالأسلحة لمهاجمة السعودية

ديبريفر
2021-01-29 | منذ 3 شهر

هجمات حوثية على منشآت حيوية سعودية تقول الرياض إنها بصواريخ وطائرات مسيرة إيرانية

نيويورك (ديبريفر) - كشف التقرير السنوي لخبراء لجنة العقوبات بمجلس الأمن الدولي، عن مجموعة متزايدة من الأدلة التي تشير إلى أن أفراد وكيانات في إيران، يزودون جماعة أنصار الله (الحوثيين) في اليمن، بكميات كبيرة من الأسلحة، ومكونات تصنيع الاسلحة.
وقال التقرير إن خبراء العقوبات يحققون مع مجموعة من الأفراد الذين سافروا إلى سلطنة عمان ضمن" رحلات الرحمة" في عام 2015 ثم إلى إيران.

مشيراً إلى أن أحد أولئك الأفراد اعترف بتلقيه تدريبات بحرية في بندر عباس، ثم قام بالتهريب بحرا لفائدة الحوثيين.
وبحسب تقرير الخبراء الأمميين، يواصل الحوثيون مهاجمة الأهداف المدنية في المملكة العربية السعودية باستخدام مجموعة من القذائف والطائرات المسيرة من دون طيار، في حين يجري إطلاق الأجهزة المتفجرة اليدوية الصنع المنقولة بالماء بانتظام في البحر الأحمر.

ويتابع التقرير، وعلى الرغم من أن الجيش السعودي يحبط معظم الهجمات، فإن قدرة الجماعة على الظهور بمظهر القوة خارج اليمن لا تزال تشكل تهديدا للاستقرار الإقليمي وتحدياً لمفاوضات السلام المقبلة.
وتصاعدت الهجمات على السفن المدنية في المياه المحيطة باليمن في عام 2020، وحتى الآن، لا تزال هوية المهاجمين غير محددة.
ووثق الفريق عدة طرق إمداد للحوثيين تشمل المراكب التقليدية في بحر العرب.
وتنقل الأسلحة والمعدات في المياه العمانية والصومالية من السفن إلى قوارب أصغر، ويتم تسليم الشحنة إلى موانئ تطل على الساحل الجنوبي لليمن وتهريبها براً إلى الحوثيين، أو في بعض الحالات، عبر باب المندب مباشرة إلى المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون، بحسب التقرير.
لافتاً إلى أن نقص قدرات خفر السواحل اليمني والفساد السائد في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة الشرعية اليمنية، "عاملان يساهمان في تنامي التهريب على الرغم من وقوع عدد من عمليات الحجز الهامة".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet