ناشطون بحرينيون يطالبون الحكومة الاسترالية بوقف مبيعاتها من الأسلحة للسعودية والامارات

ديبريفر
2021-02-01 | منذ 2 شهر

تسببت الحرب على اليمن بمعاناة إنسانية كبيرة للمدنيين

ملبورن (ديبريفر) - أطلق ناشطون حقوقيون بحرينيون عريضة جديدة، تطالب الحكومة الأسترالية بوقف بيع الأسلحة للسعودية والإمارات، على خلفية الحرب المستمرة في اليمن منذ نحو ست سنوات.

وقال الناشط البحريني المعارض ورئيس معهد الخليج للديمقراطية وحقوق الإنسان "يحيى الحديد" أن هذه العريضة تأتي ضمن سلسلة من الخطوات التي يجري العمل عليها، في إطار الجهود الرامية لوقف الحرب في اليمن.

وأشار "الحديد" إلى أن هذه العريضة سيتم تسليمها لاحقاً إلى رئيس الوزراء الأسترالي،بعد أن يتم جمع اكثر من 10 آلاف توقيع عليها من قبل المتضامنين مع الحملة،في محاولة للضغط على الحكومة الاسترالية ودفعها لاتخاذ قرار بوقف مبيعاتها من الأسلحة للسعودية والامارات، (شريكا الحرب في اليمن).

والأسبوع الماضي، شارك معهد الخليج للديمقراطية وحقوق الإنسان الذي يترأسه "الحديد"، في وقفة تضامنية، نظمتها الجالية البحرينية في مدينة ملبورن الأسترالية، تدعو لوقف الحرب في اليمن.

وطالب المشاركون في الوقفة، بإيقاف الحرب، وفك الحصار المفروض على الموانئ اليمنية منذ ست سنوات ومحاسبة مجرمي الحرب وكل من تلطخت يداه بدماء اليمنيين.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet