القوات المشتركة تتهم الحوثيين بارتكاب خروقات جديدة في جبهات الساحل الغربي

ديبريفر
2021-02-02 | منذ 3 أسبوع

معارك في الساحل الغربي لليمن - ارشيف

الحديدة (ديبريفر) - اتهمت القوات المشتركة اليمنية جماعة أنصار الله (الحوثيين) بالاستمرار في خرق الهدنة الأممية المعلن عنها قبل نحو سنتين من الان، في مدينة الحديدة غربي اليمن.

وقالت القوات المشتركة أنها تمكنت، الثلاثاء، من رصد عدد من الطائرت الاستطلاعية المسيرة التابعة للحوثيين في عدد من جبهات الساحل الغربي.

وأضافت في بيان مقتضب، أنها رصدت تحليق ثلاث طائرات تجسسية في سماء مديرية التحيتا بالاضافة إلى طائرتين في سماء مديرية حيسً وذلك ضمن مسلسل الخروقات المتكررة لقرار وقف اطلاق النار، وتصعيد العمليات القتالية في المحافظة.

وفي السياق، قالت القوات المشتركة بأنها، أفشلت خلال الساعات القليلة الماضية، محاولة تسلل انتحارية نفذها الحوثيون  جنوب الحديدة ضمن خروقاتهم المتصاعدة لوقف إطلاق النار في الساحل الغربي.

وذكر الإعلام العسكري التابع للقوات المشتركة، أن جماعة الحوثي التابعة لإيران دفعت بالعشرات من عناصرها لاختراق خطوط التماس صوب مدينة حيس الواقعة على الحدود الإدارية لمحافظة إب.

لافتاً إلى أن المتسللين الحوثيين حاولوا التقدم بعملية إنتحارية إلى مساحات مكشوفة، لكن سرعان ما وجدوا أنفسهم صيدا سهلا للقوات المشتركة المرابطة في مدينة حيس ذات الكثافةالسكانية.

وأوضح المركز الاعلامي أن وحدات من القوات المشتركة أشتبكت مع المتسللين موقعة قتلى وجرحى في صفوفهم، بينما تم إجبار البقية على الفرار.

وكانت الأمم المتحدة أعلنت أواخر ديسمبر 2018 بدء سريان الهدنة في محافظة الحديدة بموجب اتفاق السويد المبرم بين الطرفين، الا أن تلك الهدنة شهدت خروقات متواصلة، في ظل تبادل الاتهامات بين الطرفين بالمسؤولية عن تلك الخروقات.

وتسببت تلك الخروقات المستمرة في سقوط ضحايا مدنيين، بحسب تقارير رسمية للأمم المتحدة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet