المجلس الانتقالي يكشف موقفه من عودة الرئيس هادي ومجلس النواب اليمني إلى عدن

ديبريفر
2021-02-02 | منذ 4 أسبوع

عبدربه منصور هادي

موسكو (ديبريفر) - أكد المتحدث الرسمي باسم المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، علي الكثيري، الثلاثاء، عدم ممانعة المجلس لعودة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، إلى العاصمة المؤقتة عدن، وأن بإمكانه العودة في أي وقت "متى ما رأى ذلك".
لكنه قال في حوار مع وكالة "سبوتنيك" إن المجلس الانتقالي لم يتعامل مع مجلس النواب اليمني في السابق، "واتفاق الرياض لم يتناول مسألة أن تنعقد الاجتماعات في عدن، ونحن ملتزمون بالاتفاق"، في إشارة إلى عدم موافقة الانتقالي على انعقاد جلسات للبرلمان اليمني في عدن.
وأفاد الكثيري أن" قيادة المجلس الانتقالي ستكون خلال الأيام المقبلة إلى العاصمة المؤقتة عدن، ولا يوجد ما يمنع أو يعيق عودتها"، دون تحديد الموعد.
ويتواجد رئيس الانتقالي عيدروس الزبيدي، وعدد من أعضاء المجلس، منذ عدة أشهر في العاصمة السعودية الرياض.
وأوضح الكثيري" وكل ما في الأمر أن القيادة كانت خلال الأشهر الماضية موجودة لدى الأشقاء في المملكة العربية السعودية للاتفاق على آليات تنفيذ اتفاق الرياض".
وتابع: "مضينا في هذا الجانب وتم تنفيذه وجاء بعد ذلك الزيارة التي نعتبرها تاريخية إلى روسيا الاتحادية وخلال الأيام والأسابيع القادمة ستكون قيادة المجلس الانتقالي في عدن".
وقال الكثيري:" بالنسبة للحكومة فإنها موجودة، ونحن ندعم وجودها وتحركاتها، على أساس أنها تقوم بتلبية احتياجات الناس في المحافظات المحررة ووقف انهيار الخدمات ووقف انهيار العملة وأيضا تعزيز الأمن والاستقرار في محافظات الجنوب المحررة".
مضيفاً" ووزرائنا في الحكومة يعملون مع إخوانهم الوزراء الآخرين في هذا السياق وفِي هذا المسار".
ويزور وفد رفيع من الانتقالي برئاسة عيدروس الزبيدي، موسكو، بدعوة من وزارة الخارجية الروسية.
وقالت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا"، إن زيارة وفد الانتقالي تهدف للتباحث مع السياسيين الروس حول آفاق استقرار الوضع في اليمن الذي أنهكه سنوات عديدة من الصراع المسلح.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet